20/04/2017

كلّية الدّراسات الإنسانيّة الجامعة تعقد اتّفاقاً لبناء مجمّعٍ جديدٍ لها وتؤكّد بأنّه الخطوة الأولى لتحويلها الى جامعة..

17:29
1282 مشاهدة
برعايةٍ من العتبة العبّاسية المقدّسة وبمباركة من متولّيها الشرعيّ سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) عقدت كليّة الدّارسات الإنسانيّة الجامعة التابعة لقسم التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة اتّفاقاً مع شركة اللّواء العالميّة لبناء مجمّعٍ متكامل يضمّ كلّيتها تبعاً لمواصفاتٍ قياسيّة عالميّة تتلاءم مع ما تشهده الكليّة من تطوّر على مستواها التعليميّ.
عُقِد الاتّفاقُ الموقّع بين كلّيّة الدِّراسات الإنسانيّة الجامعة متمثّلةً بعميدها الأُستاذ المساعد الدكتور صفاء عبد الجبار علي الموسويّ وشركة اللِّواء العالميّة متمثّلةً بالسّيد عادل مالك عبد الرحمن المعمار المدير المفوّض للشركة، حيث اتّفق الطرفان على إنشاء مُجمّعٍ جديدٍ للكُلّيّة وبمواصفاتٍ قياسيّة عالميّة لأقسام الكلّيّة مع مختبراتها والعيادات الطبيّة ومكتبةٍ مركزيّة عامّة وقاعات كبرى للمؤتمرات العلميّة، بمرفقاتها الخدميّة والحدائق والملاعب الرياضيّة.
وأكّدت عمادة الكلّية أنّ هذه البناية ستشكل اللّبِنة الأولى لتحويل الكلّيّة إلى جامعة، حيث اتّفق الطرفان على أنْ يقوم الطرف الثاني –شركة اللواء- بتنفيذ (المُجمّع التعليميّ لكلّية الدِّرَاسات الإنسانيَّة الجامعة) لحساب الطرف الأوّل على العقار المرقّم (94496/3) البالغة مساحتُه (32 دونماً و4 أولك و3.75م) الكائن في محافظة النجف الأشرف / جزيرة.
يُذكر أنّ الموقع الحالي للكلّية الواقع في محافظة النجف الأشرف/ الكوفة المقدّسة قرب مرقد الصحابي ميثم التمار(رضي الله عنه) أصبح لا يتلاءم مع ما تشهده الكليّة من استحداثٍ في أقسامها وتزايد أعداد طلبتها، لذا كان من الضروريّ إيجاد مكانٍ يتّسع لها ويتناسب من تطلّعاتها وطموحها، حيث ابتدأت الكلّية بقسمَيْ (الشريعة والقانون) و(104) طالباً، ولغاية العام الدراسي 2015-2016 التحق بالكلّية (5098) طالباً وتخرّج منها (1570) طالباً، وهي الآن تضمّ ستّة أقسام: (الشريعة والقانون وهندسة تقنيات الحاسوب وطبّ الأسنان وتقنيات التحليلات المرضيّة والإعلام)، وتضمّ (2455) طالباً وطالبة.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: