الى

مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات يُعلن عن الشروع بتأليف أضخم موسوعةٍ عن فتوى الدّفاع المقدّسة..

أعلن مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن شروعه بتأليف أضخم موسوعةٍ تخصّ فتوى الدّفاع المقدّسة التي أصدرتها المرجعيّةُ الدينيّة العُليا للدفاع عن العراق ومقدّساته.

جاء ذلك خلال افتتاح مهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة الذي انطلقت فعاليّاته عصر اليوم الخميس (21شعبان 1438هـ) الموافق لـ(18آيار 2017م) على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة المقدّسة تحت شعار: (الفتوى عبقُ الانتصار ومسكُ الشهادة).

وذلك على لسان الأستاذ الدكتور كريم حسين ناصح الخالدي الذي استهلّ الإعلان بتوضيحٍ بيّن فيه: "لم تكن فتوى الجهاد المقدّسة محرّكةً للمقاتلين والمدافعين عن الأرض والمقدّسات، بل كانت هذه الفتوى محرّكةً للأفكار والعقول لهذا البلد المجاهد الذي ابتُلِي بزمرةٍ فاسدةٍ مضلّة تُحاول أن تشوّه الإسلام بمعتقدات جاهليّة منحرفة أرادت أن تضرّ الإسلام، فانبرت كلّ القابليّات والإمكانيّات على تحقيق ما تستطيع لدعم المقاتلين في سوح القتال".

وأضاف: "كان للأكاديميّين والباحثين الدورُ الكبير في هذا المجال المهمّ، فقد طُرِحت فكرةٌ من الدكتور الأستاذ اسماعيل الجابري لدراسة موضوع الفتوى من جوانبها كافّة، وقد لاقت هذه الفكرة موافقةً ومباركةً من قبل سماحة المتولّي الشرعيّ ودعماً من سماحة السيد ليث الموسويّ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة، فانبرى مركز العميد للبحوث والدّراسات لتبنّي هذه الفكرة ودراستها والأخذ بها في المجال التطبيقيّ والعمليّ، وفعلاً تشكّلت لجنةٌ في مركز العميد لتطبيق هذه الفكرة المباركة وكيفيّة إخراجها الى الوجود، وقد سعى المركز الى تشكيل لجانٍ منها لكتابة المجلّد الأوّل من موسوعة فتوى الدفاع المقدّسة، وقد باشرت اللّجنةُ بقراءة الخطّة والتعديل عليها ثمّ باشرت بالتنفيذ، بعد ذلك قامت بعرض الخطّة العلميّة التي ستدرس فتوى الدّفاع المقدّسة بالوجوه المتعدّدة، ابتداءً من تاريخ ظهور الحركات الإرهابيّة امتداداً لدراسة مواقف المرجعيّة العُليا في النجف الأشرف وما صدر عنها من فتاوى وصولاً الى فتوى الدّفاع المقدّسة في زماننا هذا".

ثمّ قام الناصح باستعراض الموسوعة التي تتألّف من أربعةٍ وعشرين مجلّداً، وأنّه تمّ الشروع بأربعة مجلّدات منها كانت على النحو الآتي:

المجلّد الأوّل: تناول الإرهاب والتطرّف في العراق منذ أوائل القرن التاسع عشر حتى عام (2014م) وهي دراسة تاريخيّة موثّقة.

المجلّد الثاني بعنوان: فتوى الجهاد الكفائيّ وتأسيس الحشد الشعبيّ.

هذان المجلّدان يقومُ بتنفيذهما مركزُ العميد للدّراسات والبحوث وقد تشكّلت لجنتان، الأولى لتأليف المجلّد الأوّل وتتألّف من خمسة أساتذة من الجامعات العراقيّة، وقد باشرت اللّجنةُ بالتنفيذ فعلاً، والمجلّد الأوّل بُدئ فيه من الشهر الثاني (2017م) وتنتهي نهاية الشهر السابع من نفس السنة إن شاء الله، والمجلّد الثاني بُدئ فيه أوّل الشهر الرابع وينتهي إن شاء الله أوّل الشهر العاشر من نفس السنة، وبذلك نكون قد أنجزنا المجلّدين الأوّل والثاني منها.

المجلد الثالث بعنوان: العتبات المقدّسة والحشد الشعبيّ.

والمجلّد الرابع: الجوانب الإداريّة والتنظيميّة وطبوغرافيّة الحشد الشعبيّ.

وستتولّى لجنةٌ من الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة بتنفيذ هذين المجلّدين لخصوصيّتهما.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: