الى

العتّبة العبّاسية المُقدّسة ترسل مساعدات إغاثيّة لنازحيّ الموصل

أرسلت العتّبة العبّاسيّة المُقدّسة مُساعدات إغاثيّة عاجِلة لنازحيّ الموصل وبالتحديّد مخيّم (تل أم الجرابيع) في ناحيّة تَلّ عبّطة ، والذي يُعاني ساكنيّه من ظروفٍ إنسانية غايّة في الصعوّبة وذلك لكُثرة الأعدّاد المتواجدة فيه وقِلّة خدماته.

قافلة المُساعدات هذه والتي أشرفت على توزيعها لجُنة الإرشاد والدعم المعنويّ واللوجستيّ ، هي جزء من سِلسِلة ٍمن قوافل المساعدات التي دأبت العتّبة العبّاسيِّة المُقدّسة على إرسالهِا لإغاثة النازحيّن سَواء كانوا في الموصل أو في مناطقٍ أُخرى وحَسب امكانياتها المُتاحة ، حيث تأتي هذه الزيارةِ تنفيّذاً لتوجيّهات المرجعيّة الدينيّة العُليا التي تؤكّد على ضرورة الاهتمام بتلك العوائل .

المُساعدات المُقدّمة تنوّعت بتوزيع سلّةٍ غذائية متعددة المواد ، كذلك مادّة الثلّج من معمل العتّبة المُقدّسة الذي كانت حاجتهم اليّه ماسّة لشدّة الحَرّ ، كما قام الوفدُ بجولةٍ بين النازحيّن الذين تجمّعوا لاستلام المواد التي خُصّصِت لهم ، والاستماع إلى مشاكِلهم ومُعاناتهم التي تحتاج الى وقفة جادّة من قِبل الحكوّمة والجهات الإنسانيّة ، كون حجم المعاناة كبير وما يُقدّم لا يصل الى سد الجزء اليسيّر .

من جانبِهم عبّر المتواجدون في المُخيّم من النازحيّن عن امتنانهم العالي لمقام المرجعيّة الدينيّة وللعتّبة العبّاسيِّة المُقدّسة على هذه المُبادرة الأبويّة لرعاية النازحيّن وزياراتها المُستمرّة لهم لتفقّدهم والاطّلاع على أحوالهم ، وتقديم الدعم المتواصل في أصعب الظروف.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: