الى

الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة: أمتنا مهددةً في أمنها الفكري والثقافي وهذا تهديد لا يقلُّ خطراً عن أنواع التهديدات التي تتعرض لها الأمة

أكدّ الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة المهندس محمد ألأشيقر (دام تأييده)، إن أمتنا باتت مهددةً في أمنها الفكري والثقافي وهذا تهديد لا يقلُّ خطراً عن أنواع التهديدات التي تتعرض لها الأمة ومن هنا تداعى جمعُ من الغيارى على أمتِهم على أن يتخذوا من هذهِ المشكلة موضوعاً لمؤتمر العميد العلمي الرابع .
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في حفل افتتاح مؤتمرِ العميد العلمي العالمي بنسختهِ الرابعة والذي انطلقت فعالياته صباح اليوم الخميس (22 ذو الحجة 1438)هـ الموافق لـ ( 14ايلول 2017)م وتستمر ليومين تحت شعار: (نلتقي في رحاب العميد لنرتقي)، وبعنوان: (الأمن الثقافي، مفاهيم وتطبيقات).
وأضاف " مرةً أخرى نلتقي في رحاب العميد لنرتقي في مؤتمر العميد الدولي الرابع ، حيث يلتئم جمعُ من الأساتذة والباحثين ليتناولوا قضيةً مهمة من قضايا الفكرِ والمجتمع ، ألا وهي قضيةُ الأمن الثقافي ".
وبين الأشيقر " العتبة العباسية المقدسة قد باركت ممثلة بسماحة المتولي الشرعي السيد أحمد الصافي (دام عزه) عقد هذا المؤتمر, استناداً الى قناعتِها في الإفادة القصوى من العقل الأكاديمي في إيجاد حلول لكل من يداهم الأمة أو يهدد وجودها ".
موضحاً " العتبة العباسية المقدسة في انفتاحها على فعاليات أكاديمية من داخل العراق ومن خارجه إنما تؤكد رسالتها في أن يأخذ علماء الأمةِ دورَهُم في القيادةِ الفكرية لأمتِهم، وأن تكون لهم القدمُ الراسخةُ في كل ما تحتاجُه شعوبُهم ".
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: