اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

إحياءً لذكرى ولادة الرسول الكريم، العتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع جامعة القادسية تقيم مهرجاناً ثقافياً بهذه المناسبة..

برعاية الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة أقيم في جامعة القادسية بمناسبة ذكرى مولد نبي الانسانية محمد(صلى الله عليه واله وسلم) مهرجاناً يضاف لسلسة المهرجانات التي تبناها مركز العميد للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة وبالتعاون مع الجامعات العراقية المحتضنة هذه المهرجانات الثقافية.

مهرجان جامعة القادسية، استهل بتلاوة مباركة لآيٍ من القرآن الكريم وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق، ليعرض بعد ذلك فيلم وثائقيّ عن ولادة النبي عليه وعلى اله افضل الصلاة والسلام تناول حياته حين بعثه الله تعالى رحمة للخلق.

بعد ذلك جاءت كلمة الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة والتي القاها الدكتور عادل نذير ومما جاء فيها :" لاشك، اذ اننا نلتقي اليوم فإن سحابة من الرحمة الالهية تغشانا، لأننا نجسد في اجتماعنا هذا مصداقا لأهل البيت عليهم السلام اذ قال قائلهم (أحيوا امرنا رحم الله من احيا امرنا)، وأي أمر عظيم نجتمع لأجله واي احياء بهيج نحييه، انها ولادة النبي الاكرم صلى الله عليه واله وسلم، ونحن هنا اليوم بصحبتكم جميعا نضع اكاليل الفرح والسرور بين يدي الائمة الاطهار ولاسيما صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف، ومراجع الائمة الاسلامية أملا بقبول اعمالنا بهذا اليوم المبارك فهنيئاً لنا جميعاً هذه الولادة المباركة.

ان إحياء هذه المناسبة ايها الاخوة لا يأتي بثماره من دون نية صادقة وعمل مخلص يتمثل بترجمة سيرة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله الى برامج سلوكية تستوعب حاجة الامة في مختلف مراحلها، فضلاً عن حاجة المجتمعات الاسلامية في مختلف توجهاتها، والعتبة العباسية المقدسة دائبة في متابعة كل المناسبات ذات الصلة بالنبي محمد صلى الله عليه واله وسلم إحياء وتفكّراً وبحثاً عبر مختلف المسارات الوجدانية والمجتمعية والفكرية، وايماناً منها بمهمة البحث الاكاديمي والنخب الاكاديمية الواعية القادرة على استيعاب حاجات العصر في منظور المناهج العلمية اسست مركز العميد للبحوث والدراسات وفرعت عليه قسماً يحمل اسم دار الرسول الاعظم صلى الله عليه واله ليترجم هذه المناسبة ومثيلاتها بحثاً علمياً "،

ومن ثم جاءت كلمة اللجنة التحضيرية للمهرجان القاها الدكتور سرحان جفات مبيناً فيها " مما لاشك فيه ان انفتاح الجامعة على القيم الروحية التي تمثلها العتبات المقدسة يسهم في النهضة القيمية والروحية والفكرية لطلبة الجامعة، وتؤكد العتبة العباسية المقدسة متمثلة بشخص متوليها الشرعي سماحة السيد احمد الصافي (دام عزه)، على انفتاح العتبات المقدسة وان تكون في خدمة ابنائنا من طلبة الجامعة، لأننا نؤمن بالرعاية الابوية والروحية لهذه الاماكن، وان التنظيم والتربية الروحية سوف تعود بالفائدة على طلبتنا في الجامعات، لان النماء الروحي للإنسان سينتهي بالنماء العلمي والنماء الثقافي والثراء الاخلاقي والقانوني، وجامعاتنا بها حاجة الى ان تنمو علميا وثقافيا واخلاقياً وان ينمو في نسغ اولادنا وبناتنا حب القانون وحب النظام والثروة الروحية التي تؤهل هؤلاء الطلبة ليكونوا بمصاف اقرانهم من طلبة الجامعات المتقدمة".

وجاء في هامش منهاج المهرجان قراءات شعرية لقصائد عبقت قوافيها بحب الرسول وآل بيته (عليهم السلام)، بالإضافة الى تكريم الطالبات المرتديات العباءة الاسلامية، ليختتم الحفل بتكريم المساهمين في المهرجان بالشهادات التقديرية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: