شبكة الكفيل العالمية
الى

تواصل العمل بمشروع مستشفى الكفيل التخصصي في محافظة بابل وحكومتها المحلية تعد بتقديم كافة التسهيلات وباكورة اعمال لمشاريع مستقبلية مع العتبة المقدسة

محافظ بابل أثناء جولته في المشروع
مستشفى الكفيل التخصصي في محافظة بابل أحد أهم المشاريع الصحية التي تبنتها العتبة العباسية المقدسة خارج محافظة كربلاء المقدسة وقد ولّدت هذه الخطوة ارتياحاً لدى المواطن الحلي بصورة خاصة والعراقي بصورة عامة، كون هذا المشروع يعدّ من المشاريع الصحية النادرة جداً في العراق فضلاً على انه يحمل اسم عظيم وهو اسم الكفيل وهو أحد القاب أبي الفضل العباس عليه السلام والذي يعتبر أحد أبواب قضاء الحاجات عند المؤمنين .
الحكومة المحلية في محافظة بابل أكدت ومن خلال محافظها الأستاذ صادق المدلول أثناء الزيارة التي قام بها لموقع مشروع مستشفى الكفيل التخصصي " ان المحافظة وبكافة دوائرها ذات العلاقة ستعمل على تذليل كافة الصعاب ودعمه كونه من المشاريع الاستراتيجية على مستوى العراق بصورة عامة ومنطقة الفرات الأوسط على وجه الخصوص، والذي يهدف بالنهوض بالواقع الصحي وسنعمل على جعله مفتاحاً ونقطة انطلاق لجملة من المشاريع الاستثمارية، بين محافظة بابل والعتبة العباسية المقدسة ، ولقد لمسنا جدية في العمل وسعياً في أنجاح هذه التجربة الرائدة التي تهدف لخدمة المواطن ،كذلك أنه سيساهم باستقطاب الكفاءات الطبية العراقية من داخل وخارج البلد، اضافة الى أنها ستستقدم كوادر طبية ذات اختصاصات طبية من خارج البلد والتي ستعمل بالاضافة لعملها على تدريب وتهيئة كادر طبي رديف له ".
أما نائب رئيس هيئة استثمار محافظة بابل الاستاذ باسم الجنابي فمن جانبه بين " المشروع هو أحد المشاريع الاستثمارية في القطاع الصحي وضمن مشاريع هيئة استثمار بابل، و سيقدم خدمات طبية متعددة للمواطن من داخل وخارج المحافظة وبأسعار مناسبة ومدعومة ،وتوفر عليه عناء السفر لغرض العلاج خارج البلد وتكاليفه الباهظة وضمن اختصاصاتها المقترح أنشائها ، كذلك وفر المشروع العديد من فرص العمل لأبناء المحافظة وحسب قانون الاستثمار رقم13 لسنة2006 وتعديلاته وأنظمته والتي تنص على توفير الأيدي العاملة وتحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية ونقل التكنولوجيا، والمواطن الحلي يعول عليه كثيراً فالكفيل مرتبط باسم مقدس وهو أبي الفضل العباس عليه السلام ويحتل حيزاً كبيراً في نفوسهم وهذا ما سيؤثر أيجاباً على حالتهم المعنوية والذي يعتبر نصف العلاج لأي مريض ".
واضاف" وجدنا خلال تعاملنا مع ادارة العتبة العباسية المقدسة مرونة في العمل وتفاهم واضح و سعينا على تجاوز أي إشكالية أدارية أو فنية ،وقياساً بباقي المشاريع الاستثمارية المنفذة يعتبر من الصنف الأول ، ونطمح لفتح قنوات استثمارية إضافية مع العتبة العباسية المقدسة متنوعة ما بين المشاريع السكنية والزراعية والصناعية وغيرها ونأمل في ان تتواجد في جميع مفاصل المحافظة ".
يذكر أن إقامة هذا المشروع هو من أجل تقديم الخدمات الصحية للمواطنين ومن اجل المساهمة بالنهوض بالواقع الصحي في البلاد، حيث أن سعة المشروع 100 سرير ويقام على مساحة تقدر بـ 16200 متر مربع ويتكون من ثلاث طوابق وسرداب وبمساحة أجمالية 21000 متر مربع ، ويبلغ ارتفاع المبنى 20م مضافاً لها بناية ثانوية للخدمات، ويتكون من بنايتين الاولى هي بناية رئيسية للمستشفى والثانية هي بناية الخدمات وموقف السيارات مع مناطق خضراء، واعتمد في تنفيذ المستشفى الهيكل الكونكريتي والاسس الحصيرية ( raft foundation ) والتقطيع الكونكريتي، مع استخدام التقنيات الحديثة كافة في اعمال الإنهاءات من الداخل والخارج والتي تشمل التبريد المركزي، الاعمال الكهربائية، الاعمال الصحية، مع المنظومات الخدمية كافة ( منظومة الاستدعاء , منظومة اطفاء الحريق , منظومة الكاميرات , منظومة الاتصالات , منظومة الغازات).



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: