شبكة الكفيل العالمية
الى

مرآب الكفيل الفنّي خطواتُ عملٍ متسارعة ودقّةٌ في التنفيذ..

أحد مراحل المشروع
مشاريع حيويّة كبيرة ومختلفة أدخلتها إدارةُ العتبة العباسية المطهّرة في كافة المجالات (الخدمية والفكرية والاستثمارية)، سعياً منها لتوفير خدمات متنوّعة لمدينة كربلاء المقدّسة وزائريها، ومنها مشروع مرآب الكفيل الفنّي والذي يصنّف ضمن المشاريع الخدمية والاستراتيجية التي تدخل مدينة كربلاء المقدّسة والعراق لأوّل مرّة، ممّا حدا بالعتبة المقدسة على بذل مزيدٍ من الجهد من أجل إنجازه وإتمامه على أحسن وأفضل صورة ليكون نموذجاً يحتذى به من الناحية التصميمية والتنفيذية.
شبكة الكفيل وضمن متابعاتها المستمرّة والمتواصلة لمشاريع العتبة العباسية المقدّسة كانت لها جولة ميدانية في هذا المشروع الحيويّ والكبير، وكان لها لقاءٌ مع الجهة المشرفة على تنفيذه وهي قسمُ المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة ليُطلعنا رئيسُ القسم المهندس ضياء مجيد الصائغ على آخر ما توصّل اليه المشروع فتحدّث قائلاً: "كونه من المشاريع الحيوية والمهمة والتي تُنفّذ لأوّل مرّة -حيث كان للعتبة المقدّسة السبق في تنفيذه- وهذا ما جعل الشركة المنفِّذة (شركتَيْ أرض القدس للمقاولات العامة المحدودة والكفيل للاستثمارات العامة) تبادران بالإسراع في أعماله وفقاً للمخطّطات المخصّصة، حيث وصلت نسبة الإنجاز الى أكثر من (47%) وهي نسبةٌ جيّدة، حيث استطاعت الجهة المنفّذة أن تصل لهذه المرحلة في وقتٍ قياسيّ وبنسبٍ فاقت المتوقّع لها رغم وجود بعض الأمور الإدارية الخاضعة لروتين الدوائر الحكومية والخاصة باستيراد الأجهزة والمعدات الخاصة لبناء منشآت المشروع وبقائها في الموانئ العراقية لفترات طويلة، ولكون المشروع يعتمد في إنشائه على الهياكل الحديدية وسقوفها وهي من نوعيات خاصة تمّ استيرادها من مناشئ آسيوية (ماليزيا)".
وأضاف الصائغ: "ومع هذا كلّه فإنّ العمل مستمرّ ومتواصل وحسب مخطّطاته المتّفق عليها والمقاطع التي قُسّمَ على أساسها المشروع ككلّ، ففي المقطع (A) المخصّص لإدارة المشروع توجد هناك قاعات اجتماع ومرآب سيارات ومرافق صحية وكافتيريا فضلاً عن قاعات وغرف خدمية أخرى كغرف السيطرة على المنظومات (الكهربائية – الإنذار – الحريق... وغيرها)، ويتألّف من ثلاث طوابق وقد وصلت نسبة إنجازه الى (50%) تقريباً، ويشمل هذا المقطع كذلك محطّةً للوقود حيث وصلت نسبة إنجازها الى (85%) وتبلغ سعتها مليون وثلاثة وسبعون ألف لتر من الوقود (بانزين وكاز) وبواقع (29) خزّاناً سعة الخزّان الواحد (37ألف) لتر، وتضمّ محطةُ الوقود هذه كذلك مبنى للإدارة وغرف سيطرة خاصة بالمحطة".
وتابع: "أمّا ما يخصّ المقطع (B) فقد وصلت نسبة إنجازه ما يقرب من (60%) من المشروع ككلّ، والمقطع (C) وصلت نسبة الإنجاز فيه الى (40%)، والمقطع (D) تمّ الانتهاء من صبّ الأعمدة الخرسانية للهيكل والمباشرة بأعمال التقطيع الداخلي الخاص بالسقف والجدران، أمّا المقطع (E) فتمّ الانتهاء من أعماله المدنية لتأتي بعدها مرحلة تركيب أعمدة الهياكل الحديدية على قواعده، وجميع هذه المقاطع تضمّنت أعمال البنى التحتية الخاصة كونها تستخدم لأغراض صيانة وإدامة العجلات الصغيرة والكبيرة والثقيلة وهذا يحتاج الى خزّانات كبيرة ومجاري واسعة وقواعد قويّة وثابتة للرافعات الهيدروليكية (الجكّات) وغيرها من الأمور وقد تمّ الانتهاء منها جميعاً".
يُذكر أنّ مرآب الكفيل الفنّي هو أوّل مرآبٍ تخصّصي يُنشَأُ في العراق وفقاً لمواصفات عالمية عالية الجودة، ويُقام على مساحة تبلغ (72,125 م2) وبمساحة بناء (42ألف م2)، وقد قُسّم لخمسة مجمّعات هي:
1- المجمّع الإداري.
2- محطّة للوقود.
3- مجمّع ورش لتصليح العجلات الخفيفة.
4- مجمّع ورش لتصليح العجلات الثقيلة.
5- مجمّع مخزني للسيارات (الخفيفة – الثقيلة).
تعليقات القراء
1 | منتظرالمالكي | 09/03/2015 | العراق
بارك الله فيكم وكثر الله جهودكم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: