شبكة الكفيل العالمية
الى

افتتاح مشروع تذهيب مآذن مرقد السيد محمد بن الإمام علي الهادي(عليه السلام)..

بعد أن تمّ الانتهاء من مشروع تذهيب وإكساء مآذن مرقد السيد محمد بن الإمام علي الهادي(عليه السلام) الذي صُمّم ونُفّذ بأيدٍ عراقيّة خالصة من الملاكات الفنيّة والهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، أُقيم عصر يوم الأربعاء (27شعبان 1438هـ) الموافق لـ(24آيار 2017م) حفل افتتاح هذا المشروع والإنجاز الذي يُضاف الى سلسلة إنجازاتها، تأكيداً لثقتها بالكفاءات العراقيّة.
الحفل الذي أُقيم في صحن مرقد السيّد محمد(عليه السلام) في مدينة بلد في محافظة صلاح الدين شهد حضوراً واسعاً لشخصيّات دينيّة وأكاديميّة وممثّلين عن العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة، فضلاً عن جمعٍ كبير من أهالي المدينة الذين عبّروا عن سعادتهم بافتتاح هذا المشروع، إضافةً الى وفدٍ مثّل العتبة العبّاسية المقدّسة ترأّسه أمينُها العام السيد المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده).
استُهِلَّ الحفلُ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم ثُمَّ وقف الحاضرون لقراءة سورة الفاتحة المباركة ترحّماً على أرواح شهداء العراق بعدها ألقىٰ الفريقُ الإنشادي للمزار أنشودة الولاء، لتأتي بعدها كلمةُ الأمين الخاصّ للمزار الشريف الحاج عباس عبد علي التي رحّب فيها بالحضور وبين "تإنّ مشروع إكساء وتذهيب منارتي مرقد السيّد محمد(عليه السلام) تمّ بالتعاون
مع العتبة العبّاسية المقدّسة وكان بمرحلتين، المرحلة الأولى في عهد الأخ الأمين الخاصّ الأسبق (جزاه الله خيراً)، والمرحلة الثانية بدأت قبل أكثر من ثمانية أشهر تقريباً بعد تكليفي باستلام الأمانة الخاصّة للمرقد، وقد بذلت قصارى الجهود مع إخوتي في الأمانة الخاصّة بكلّ مسمّياتهم للتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة وهذه اللّمسات لها تدعونا الى التأمّل بين شخصيّتي أبي الفضل العبّاس وشخصيّة السيد محمد(عليهما السلام)، والمشتركات بينهم ابن إمام وأخو إمام وعمّ إمام، والاثنان مقصدٌ للحاجات، هنا في قضاء بلد يسمّون السيد محمد بـ العبّاس الثاني".لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا.
أعقبتها كلمة الأمانة العامّة للمزارات الشيعيّة التي ألقاها الشيخ ضياء العبادي والتي بيّن فيها: "إنّ مئذنَتْي المزار أشرقت من جديد بدعمٍ من قبل الأمانة العامّة للمزارات وقسم الشؤون الهندسيّة وجهود استثنائيّةٍ من قبل الأمانة الخاصّة للمزار وبالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة".
مؤكّداً: "إنّ الأمانة العامّة للمزارات شهدت خلال الفترة الأخيرة دعماً كبيراً من قبل المرجعيّة الدينيّة العُليا استطاعت من خلالها إنجاز الكثير من المشاريع العمرانيّة التي تصبُّ في خدمة الزائرين الكرام".
مختتماً كلمتهُ بتقديم الشكر والتقدير إلى سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزه) المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة وكلّ من ساهم في إنجاز هذا الصرح المبارك، وقدّم شكره للقوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ الذين ضحّوا بأنفسهم في سبيل العراق والعراقيّين".
من ثمّ جاءت كلمة الجهة المصمّمة والمنفّذة للمشروع وهو قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، ألقاها المهندس ضياء مجيد الصائغ وبيّن فيها: "تمكّنت الملاكات الفنيّة والهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة إنجاز أعمال تذهيب وصيانة مآذن حضرة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وعمل وتصميم وتنفيذ شبّاك الضريح الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وتذهيب المرحلة الأولى من قبّة أمير المؤمنين(سلام الله عليه) وأعمال مماثلة لمراقد ومزارات كثيرة سُجّل عليها جميعاً -صُنِع بفخر في العراق-، واليوم نواصل مسيرتنا ونحتفل بإنجاز مشروع تغليف مآذن هذا المرقد الطاهر". لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا
بعدها تمّ تكريم العاملين في المشروع وإزاحة الستار عن المنائر والإعلان عن صفحة جديدة من صفحات إعمار هذا المرقد الطاهر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: