شبكة الكفيل العالمية
الى

المباشرة بتركيب وتثبيت النقوش والزخارف الإسلاميّة لبوّابة قبلة أبي الفضل العبّاس (عليه السّلام) والشركة المنفّذة تؤكّد أنّها ستكون تحفة معماريّة..

بعد أن شارفت أعمال تركيب وتثبيت نقوش وزخارف بوّابة قبلة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) على الانتهاء من الداخل، انتقلت الأعمال الى الجزء العلويّ منه (سقف البوّابة) والذي يعتبر من الأجزاء المهمّة ويحتوي حسب التصاميم الخاصّة به على نقوش وزخارف ذات تصاميم تحتاج الى دقّة تنفيذيّة ومهارة عالية، حيث يضمّ العديد من الأشكال الهندسيّة المعماريّة الإسلاميّة من نقوش ومقرنصات ومتدلّيات جمعت بين أصالة الموروث القديم وحداثة التنفيذ.
هذا بحسب ما أوضحه رئيس قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ، وأضاف: "أولت العتبة العبّاسية المقدّسة اهتماماً بالغاً بالمداخل الرئيسة لها، وفي مقدّمة تلك المداخل والأبواب بوّابة القبلة، حيث أفرد لها تصميمٌ خاصّ يختلف عن باقي البوّابات، وبعد أن تمّ الانتهاء من الواجهة الأماميّة لها انتقلت الأعمال الى داخل البوّابة، وهي أعمال ذات تصاميم إسلاميّة اتّسمت بالتناغم مع ما موجود في العتبة العبّاسية المقدّسة من تصاميم، لكنّها تختلف في بعض الأمور الفنّية والتصميميّة، وهذا ما يميّز هذه البوّابة عن باقي بوّابات العتبة المقدّسة".
مبيّناً: "يضمّ سقف بوّابة القبلة العديد من النقوش النباتيّة والزخارف والمتدلّيات (وهي الرؤوس المتدلّية، التي تشبه خلايا النحل)، والتي تمّ عمل قوالب حديديّة لها ثبّتت بسقف البوابة لتُكسى بعد ذلك بموادّ جبسيّة خاصّة تُنقش عليها نقوش ورسوم نباتيّة معرّقة مستوحاة من نقوش العتبة المقدّسة، وتؤطّر بإطارات مذهّبة وحسب تصميم كلّ جزء، حيث تمّ توزيعها على جميع مساحات السقف العلويّة للبوّابة، وإنّ الأعمال جارية حسب المدد الزمنيّة المتّفق عليها، ولدقّة تنفيذها فإنّها تحتاج الى وقت زمنيّ طويل".
أمّا مدير الشركة المنفّذة لمشروع توسعة بوّابات العتبة العبّاسية المقدّسة -وهي شركة أرض القدس- المهندس حميد مجيد فقد أكّد: "إنّ بوّابة القبلة لصحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ستكون تحفة معماريّة غاية في الجمال والروعة، وقد راعينا فيها أموراً عديدة منها اللّمسات التصميميّة التي حافظت على النسيج المعماري العامّ للعتبة المقدّسة والتناسق والتناغم بين جميع نقوش وزخارف البوّابة رغم كثرتها وتداخلها، ويتضم البوابة كذلك (14) قبة في دلالة على الأئمة المعصومين عليهم السلام مغلفة بالكاشي المعرق المذهب ،وان الكاشي المعرق النستخدم في تغليف نقوش وزخارف البوابة مذهب بنسب عالية من الذهب ".
يُذكر أنّ فقرات مشروع البوّابة هذه تندرج ضمن مشروعٍ كبير وحيويّ هو توسعة العتبة العبّاسية المقدّسة التي أصبحت حواضن للأبواب القديمة بمساحاتٍ فاقت القديمة أضعافاً وبنقوشٍ وزخارف إسلاميّة ذات مدلولات فنّية وحسب تصميم وموقع كلّ باب، لتستوعب أكبر عددٍ من الزائرين والمواكب الحسينيّة الداخلة للعتبة المقدّسة، وصُمّمت هذه الأبواب ونُفّذت بواسطة شركة أرض القدس للمقاولات الإنشائية وبإشرافٍ مباشر وميدانيّ من قبل قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة المقدّسة، ولما تحتويه هذه البوّابات من دقّةٍ تنفيذيّة عالية نظراً لوجود فقراتٍ فنيّة دقيقة كالمقرنصات والكتائب وغيرها من الأمور، لذا فإنّها كانت تحتاج الى وقتٍ كبير يتناسب وهذه الأعمال.
تعليقات القراء
1 | جلال | 28/07/2017 21:59 | لبنان
سيدي ابا الفضل. سلام الله عليك يا كفيل زينب. كل الزخارف والديكورات والزينة انما تساوي شيءا لانها اصبحت في حرمك سيدي.
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: