شبكة الكفيل العالمية
الى

بوتيرة متصاعدة: تواصل الأعمال الخاصة بمستشفى الكفيل التخصصي في محافظة بابل

جانب من الأعمال
تواصل الكوادر الهندسية والفنية لشركة البلداوي وبأشراف مباشر وميداني من قبل قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة أعمالها بمستشفى الكفيل التخصصي في محافظة بابل، هذا بحسب ما تحدث به لشبكة الكفيل مسؤول القسم المذكور المهندس ضياء مجيد الصائغ.
وأضاف" تم الانتهاء من مرحلة تهيئة الأرض وتجهيز الكرفانات والحفريات الترابية وسحب المياه الجوفية وكذلك الانتهاء من الأعمال الأخرى والتي شملت فرش وحدل طبقات الجلمود والسبيس وصب طبقة البلايندنك ( Blinding ) بسمك 7 سم وفرش طبقات العزل المائي تحت الأسس الحصيرية، وبناء جدران ساندة لمنطقة المصاعد و رش المبيد الحشري لمنطقة البناية".
وبين المهندس ضياء" إقامة هذا المشروع كان من أجل تقديم الخدمات الصحية للمواطنين ومن أجل المساهمة بالنهوض بالواقع الصحي في البلاد، إذ أن سعة المشروع 100 سرير ويقام على مساحة تقدر بـ 16200 متر مربع ويتكون من ثلاث طوابق وسرداب، مضافاً لها بناية ثانوية للخدمات، حيث خصص السرداب للخدمة ومواقف السيارات، وهو الطابق التحت الأرضي بمساحة بناء 4479 متر مكعب، أما الطابق الاول فمساحته 3937 متر مكعب والطابق الثاني بمساحة 4608 متر مكعب، واعتمد في تنفيذ المستشفى الهيكل الكونكريتي والأسس الحصيرية ( raft foundation ) والتقطيع الكونكريتي، مع استخدام كافة التقنيات الحديثة في أعمال الإنهاءات من الداخل والخارج والتي تشمل على التبريد المركزي، الأعمال الكهربائية، الأعمال الصحية، كافة المنظومات الخدمية ( منظومة الاستدعاء , منظومة إطفاء الحريق , منظومة الكاميرات , منظومة الاتصالات , منظومة الغازات).
من جانبه بين عضو مجلس ادارة العتبة العباسية المقدسة ميثم الزيدي لشبكة الكفيل" إن مشروع المستشفى جاء من خلال توصيات الامين العام للعتبة العباسية السيد احمد الصافي في توسيع رقعة خدمات العتبة واستجابة لفكرة الاطباء في بابل لإنشاء هذه المستشفى على مرحلتين لتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية للمواطنين، حيث يقدم خدماته الطبية في كافة الاختصاصات وبأحدث الاجهزة المتطورة على أيدي أطباء متخصصين ليس لأبناء بابل فحسب بل لمحافظات العراق الأخرى، واستقطاب الكوادر الطبية من داخل وخارج البلد من خلال وحداته التخصصية، والمستشفى يتكون من ثلاث طوابق بمئة سرير قابلة للتوسع، وسيقلل من حالات سفر المرضى خارج البلاد من أبناء محافظة بابل والمحافظات القريبة منها، ويتضمن تجهيزه بالأجهزة والمعدات بموجب أحدث التقنيات في العالم لمعالجة الأمراض المزمنة وإجراء العمليات الجراحية، وسيعتمد على الكوادر الطبية والعلمية العراقية والإدارية بأكثر من مئة عامل، فضلا عن استقدام الكوادر الأجنبية مع استخدام العلاجات ذات المناشئ الغربية والشرقية، وسيكون العلاج والخدمة التي تُقدم للمواطنين مدعومة وبأسعار رمزية وسيكون حصة كبيرة فيه لمعالجة الفقراء وذوي الدخل المحدود ".
محافظ بابل الأستاذ محمدعلي المسعودي أكد "أن الحكومة المحلية ستهتم بدعم هذا المشروع وتوسيعه إلى مئتي سرير وهي جادة في إنجاحه" موضحاً "إن العتبة العباسية المقدسة تسعى دائما الى تقديم الخير والخدمة للمواطنين, وإن إنشاء هذا المستشفى الذي يتسع لـ (100) سرير في مرحلته الاولى و (100) سرير في المرحلة الثانية سيسهم في جذب الكفاءات العراقية الطبية والصحية من داخل وخارج البلاد " .
نائب رئيس هيئة استثمار بابل عباس الطائي قال "أن مستشفى الكفيل التخصصي يعد أول مشروع استثماري يُبنى على أرض عائدة للدولة أضافة لاكتسابه قيما مضافة ليكون مشروعا استثماريا لايقتصر على كونه مشروعا ربحيا بل يتعداه إلى ترجمة القيم الانسانية التي تتبناها الجهة المستثمرة والمتمثلة بالعتبة العباسية المقدسة ، وإن المشروع سيساهم في تطوير مستوى الخدمات الصحية وتنمية القطاع الصحي في محافظة بابل" .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: