شبكة الكفيل العالمية
الى

أهالي الحلّة يستذكرون وفاة السيّدة أمّ البنين (عليها السلام)

بقلوبٍ يملأُها الحزنُ والأسى أحيت مواكبُ أهالي الحلّة ذكرى وفاة السيّدة الجليلة أمّ البنين(عليها السلام)، وذلك عند مرقد ولدِها قمر بني هاشم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).
وقد صدحت حناجرُ المعزّين المشاركين في هذا الموكب العزائيّ الكبير الذي ينطلقُ كلّ عامٍ بمشاركة أبناء هذه المدينة، لمواساة قمر العشيرة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بالهتافات والقصائد الولائيّة الشجيّة التي جسّدت هذه الذكرى الأليمة على قلوب المؤمنين.
واختتمت هذه المواكبُ عزاءها بإقامة مجلسٍ للعزاء (لطم) داخل الصحن العبّاسيّ الشريف، وبمشاركة‏ عددٍ من الزائرين.
الجديرُ بالذكر أنّ السيّدة الجليلة العابدة الزاهدة والورعة التقيّة أمّ البنين(عليها السلام) توفّيت في الثالث عشر من جمادى الآخرة يوم الجمعة عام (64هـ)، أي بعد شهادة الإمام الحسين(عليه السلام) بثلاث سنين، بعد عمرٍ مديدٍ قضته بين عبادة الله تعالى وأحزان متوالية ومصائب جمّة على فقد أولياء الله تعالى، وشهادة أولادها الأربعة سويّاً يوم عاشوراء مع أخيهم وسيّدهم الإمام الحسين(عليه السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: