شبكة الكفيل العالمية
الى

شبّاكُ صافي الصفا يزدان بـ(الأفريز) المذهّب

انتهت الملاكاتُ الفنّية العاملة في قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، من تثبيت الشريط الزخرفيّ المذهّب (الأفريز) الذي يقع في الجزء العلويّ من شبّاك ضريح العبد الصالح أثيب اليمانيّ المعروف بـ(صافي صفا) -رضي الله عنه- في محافظة النجف الأشرف، والذي يقع بين الكتيبتَيْن القرآنيّة والشعريّة.
شبكةُ الكفيل العالميّة التقت بالسيّد ناظم الغرابي رئيس قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة، وهي الجهة التي تشرّفت بتصميمه وتنفيذه وتركيبه، الذي أطلَعَنا على آخر الأعمال فتحدّث قائلاً: "إنّ أعمال تركيب قطع شبّاك صافي الصفا تسير بخطوطٍ متوازية لأجل الانتهاء منه ضمن التوقيتات الزمنيّة المُعدّة له، فبعد أن تمّ الانتهاء من تركيب الشريط الكتابيّ القرآنيّ (الكتيبة القرآنيّة) تمّ الانتقال مباشرةً الى تثبيت الأفريز الزخرفيّ، وهو من الأجزاء المهمّة للشبّاك ويقع في المساحة الفاصلة بين الكتيبة القرآنيّة من جهته العلويّة والكتيبة الشعريّة من جهته السفلى".
وعن شكل ومواصفات هذا الجزء فقد أوضح الغرابيّ قائلاً: "الشريط الزخرفيّ يتميّز بميزات عديدة، منها:
- يكون شكلُ الشريط الزخرفيّ العام على شكل حرف (S) تقريباً.
- يتألّف الشريط من (14) قطعة، كلّ قطعة يبلغ طولها (128سم) وارتفاعها (32سم) ووزنها (4كغم) وبسُمْك (1ملم) تقريباً.
- تشكّل هذه القطع مجتمعةً الشريط الزخرفيّ الذي يُحيط بالشبّاك من جهاته الأربع، وبطولٍ يقدّر بـ(20متراً).
- يفصل بين كلّ قطعةٍ وأخرى شكلٌ مزخرفٌ متناسق مع الشكل العامّ للقطع.
- الشريطُ مصنّع من النحاس المطليّ بالذهب الخالص.
- النقوش المرسومة عليه هي نقوشٌ نباتيّة ذات مدلولات إسلاميّة، وقد تمّ تشكيلها بطرائق حرفيّة فنيّة أغلبها كانت يدويّة".
واختتم: "امتازت طريقةُ التثبيت كبقيّة الأجزاء بميزاتٍ عديدة، منها أنّ أعمال التثبيت داخليّة وغير ظاهرة للعيان، جعلتهُ يبدو كقطعةٍ واحدة سواءً أجزاء الأفريز فيما بينها بربطها مع بعض، أو تركيبها وتثبيتها على الهيكل الخشبيّ، أو من جوانب الكتيبتَيْن القرآنيّة والشعريّة اللتين تقعان في أسفل وأعلى الأفريز الزخرفيّ، وجميع هذه الأعمال تحتاج الى دقّةٍ كبيرة، وهو ما أبدع به خَدَمَةُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من العاملين في هذا المشروع".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: