شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ الصدّيقة الطاهرة (عليها السلام) يستذكر منبع الإيثار والوفاء

أحيى مركزُ الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) ذكرى وفاة سيّدة الإيثار والوفاء أمّ البنين(عليها السلام)، من خلال مجلسٍ عزائيّ حضرته العشرات من النساء المواليات لأهل البيت(عليه السلام)، وهو تقليدٌ إيمانيّ اعتادت النساءُ الكربلائيّات على إحيائه عند حلول هذه المناسبة ذي الوقع الأليم على قلوب جميع المؤمنات من أتباع مدرسة أهل البيت(عليهم صلوات الله وسلامه).
وعلى وقعٍ شعائريّ حزين وبقلوبٍ يعتريها الأسى توافدت الموالياتُ نحو مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام)، للمشاركة في المجلس العزائيّ الذي استحضرن من خلاله السيرةَ العطرة لهذه السيّدة العظيمة ومواقفها التي خلّدها التاريخ لتكون علامةً للحزن والوفاء معاً.
السيّدة زينب العرداوي مسؤولةُ مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) في حديثها مع شبكة الكفيل بيّنت: "أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة دائماً وأبداً تبحث عن الهدف والترسيخ والتحقّق من التأريخ، فكانت ذكرى وفاة أمّ البنين(عليها السلام) هذه المرأة التي أشرقت منها العديد من الدروس، والتي نحن بحاجّةٍ ماسّة لها سواءً على الصعيد التربويّ أو الإطار الاجتماعيّ وحتى الدينيّ منها، والمتتبّعة لحياة أمّ البنين(عليها السلام)، نجد أنّنا نحتاج كثيراً الى تسليط الضوء على أهمّية الأسرة وكيانها، بالإضافة إلى المعالجات النفسيّة التي استخدمتها أمّ البنين مع الحسن والحسين وأبنائها(عليهم السلام)، فكانت الفئة المستهدفة التي تمّت دعوتُها هي الأرامل، لعلّنا في هذه المناسبة نتمكّن من إيصال رسالةٍ تعيها أمّ اليتيم".
واختتَمَ المركزُ فعّاليته العزائيّة بإقامة مرثيّةٍ عزائيّة وقراءة ختمةٍ للقرآن الكريم وإهداء ثوابها لصاحبة الذكرى (عليها السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: