شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تختتمُ برنامجَها العزائيّ والخدميّ لإحياء ذكرى وفاة أمّ البنين (عليها السلام)

اختتمت العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة منهاجها الخاص بإحياء ذكرى وفاة السيّدة الجليلة أمّ البنين(عليها السلام)، والذي شمل فقراتٍ عزائيّة وخدميّة عديدة لإحياء واستذكار هذه المناسبة، التي تُعتبر من مواسم العزاء الهامّة والتي يُولى لها اهتمامٌ خاصّ وذلك لعظم شأن ومنزلة صاحبة الذكرى.
البرنامج الذي استمرّ لأكثر من ثلاثة أيّام بجانبه الخدميّ كان أبرز مافيه :
- توزيع آلاف الوجبات من الطعام للزائرين المعزّين الذين وفدوا لزيارة مرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام).
- تهيئة مساحات خاصّة لإقامة المحاضرات داخل الصحن الشريف، وممرّات لاستقبال المواكب المعزّية وبما لا يؤثّر على حركة الزائرين.
- إضافة مراكز إضافيّة لأمانات ومخالع أحذية الزائرين.
- تزويد المفرزة الطبّية بكميّاتٍ من العلاجات لغرض معالجة الحالات التي ترد إليها.
- فتح كافّة أبواب الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، لاستيعاب الزائرين والمواكب العزائيّة التي شهدت زيادةً في أعدادها هذا العام.
- طباعة وتوزيع مئات النسخ من نشرتَيْ الكفيل والخميس وتوزيعها للزائرين.
أمّا فيما يخصّ الجانب العزائيّ :
- تكثيف الحضور في مقرّ قسم الشؤون الدينية لاستقبال الزائرين المعزّين والإجابة عن أسئلتهم واستفساراتهم الدينيّة.
- تنظيم محاضراتٍ تتمحور حول صاحبة الذكرى تُعقد في الصحن الشريف مع فرد محاضراتٍ للنساء.
- إقامة مجلس عزاء العتبة العبّاسية المقدّسة المركزيّ المُقام في قاعة تشريفاتها، حيث تناول شذراتٍ من سيرة السيّدة الطاهرة أمّ البنين(عليه السلام).
- تنظيم مجلس عزاء شعبة السادة الخَدَم في العتبة العبّاسية المقدّسة.
- موكب عزاء العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية.
- إقامة عددٍ من المجالس خارج أسوار العتبة العبّاسية المقدّسة.
والفعّاليةُ الأبرز في هذا البرنامج هو إقامةُ مجلسٍ عزائيّ كبير عُقد في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) استمرّ لثلاثة أيّام، واشترك فيه الخطيبُ الحسينيّ الشيخ عبد الله الدجيلي والرادود الحاج باسم الكربلائيّ، وقد شهد حضوراً واسعاً وكبيراً من الزائرين من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: