شبكة الكفيل العالمية
الى

الزائر الأبيض.. الثلوج تتشرف بملامسة قباب النور

حدث من النادر جداً أن يتكرر، فمنذ عقود من الزمن، لم يتساقط الثلج على هذه الأرض، لكن مشيئة الخالق (عز وجل) شاءت أن يتشرف الثلج بملامسة قباب النور ومآذن الشموخ في كربلاء المقدسة، فامتزج فجر المدينة مع بياض الثلج، مكوناً صورة لم نرَها من قبل لعتباتنا المقدسة، ولترسم بذلك صورة أخرى من صور الجمال لمراقد الإباء.

ومن الجدير بالذكر أن مدينة كربلاء المقدسة يغلب عليها المناخ الصحراوي حيث ترتفع درجات الحرارة بشكل نسبي في فصل الصيف، وتصل في بعض الأحيان إلى حوالي 45 درجة مئوية تقريباً عند منتصف النهار.

أما في فصل الشتاء، فتنخفض درجة الحرارة إلى درجة الصفر في بعض ليالي الشتاء، أما الأمطار فتتأثر المدينة بالمناخ الصحراوي؛ لكونها مكشوفة على البادية الصحراوية وأيضا بالسهل الرسوبي من الشرق، لكن لم يحدث في التأريخ الحديث تساقط الثلوج على هذه المدينة.

يذكر ان الصور بعدسة حكمت العياشي وعباس الموسوي
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: