شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تتزيّن برداء الأفراح في ذكرى ولادة البضعة الطاهرة (عليها السلام)

بالتزامن مع ليلة ميلاد سيّدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(عليها السلام)، ملأت أجواءُ الفرح والسرور مرقد عزيزها أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ابتهاجاً بقدوم هذه الذكرى العطرة التي ستوافق يوم غدٍ السبت (20 جمادى الآخرة).

مظاهر الزينة والأوراد انتشرت على مداخل ومخارج العتبة العبّاسية المقدّسة وفي جميع أرجاء الصحن الشريف، ممّا جعل الزائرين يعيشون أجواء مليئةً بالبهجة والفرح، حيثُ عُلّقت في أرجاء الصحن العبّاسي الطاهر القطعُ التي خُطّت عليها عباراتٌ تخصّ هذه الذكرى، وتزيّنت جدرانُها ومنائرُها بالمصابيح الملوّنة، فضلاً عن الورود التي غطّت أجزاء من الحرم المقدّس، لتمتدّ الى خارجه مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين، وصولاً لمرقد سيّد شباب أهل الجنّة أبي عبد الله الحسين(عليه السلام).
الأمر لم يقتصر على هذا فحسب بل هناك برنامجٌ وضعته العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة لإحياء واستذكار هذه المناسبة، وشمل ما يأتي:
- إقامة الاحتفاليّة السنويّة في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، التي ينظّمها قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، وذلك عصر اليوم الجمعة.
- تنظيم احتفاليّة من قِبل أحفاد الزهراء(عليها السلام) العاملين في العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُقام مساء هذه الليلة -ليلة المولد المبارك- وتشمل محاضرةً دينيّة وفقرات شعريّة.
- أنشطة وفعّاليات نسويّة احتفائيّة تنظّمها شعبةُ الخطابة الحسينيّة النسويّة ومركزُ الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام).
- توفير مساحات للزائرين في سراديب التوسعة للاحتفاء بهذه المناسبة.
كما توجد هناك فقراتٌ أخرى داخل العتبة المقدّسة وخارجها، جميعها تتمحور حول إحياء هذه الذكرى والمناسبة السعيدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: