شبكة الكفيل العالمية
الى

أهمّ النقاط التي تناولتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في خطبة صلاة الجمعة

تناولت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة المباركة التي أُقيمت في الصحن الحسينيّ الشريف هذا اليوم (19 جمادى الآخرة 1441هـ) الموافق لـ(14 شباط 2020م)، وكانت بإمامة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه)، نقاطاً أخلاقيّة وتربويّة ومجتمعيّة عديدة تمسّ ما نعيشه في واقعنا، أهمّها:
- القيم والأخلاق ضرورةٌ حياتيّة في جميع مجالات الحياة للفرد والمجتمع، بل لكلّ المجتمعات البشريّة مع قطع النظر عن كونها تنتمي لدينٍ سماويّ أم لا تنتمي.
- القيم والأخلاق الإنسانيّة تُعتبر ركيزةً أساسيّة لسلامة العلاقات الاجتماعيّة وقوّة هذا المجتمع، الذي ينشأ منه التعاون والتكافل والتعاضد الاجتماعيّ الذي يحقّق منه الفرد والمجتمع حاجاته الأساسيّة.
- القيم والأخلاق الإنسانيّة تُعتبر ركيزةً أساسيّة لسلامة التعاملات الاقتصاديّة من الظلم والاستغلال.
- القيم والأخلاق الإنسانيّة تُعتبر ركيزةً للاستقرار النفسيّ للفرد والمجتمع.
- القيم والأخلاق الإنسانيّة تُعتبر ركيزةً لتقدّم ورقيّ وازدهار المجتمع بصورةٍ عامّة.
- إهمال أو تدهور القيم الأخلاقيّة لدى أيّ مجتمعٍ سيُفقد هذا المجتمع قوّته وعزّته وكرامته وتطوّره ورقيّه.
- المجتمعات الإنسانيّة التي تطوّرت تُركّز على مبادئ أساسيّة وقيميّة وأخلاقيّة مكّنتها من ذلك.
- نحن لا ننكر ولا نشكّ أنَّ في المجتمع العراقي هناك قيماً أخلاقيّةً حميدةً وظاهرةً من الكرم والحميّة والغيرة على الدين والوطن.
- مّما يؤسف له في الفترة الأخيرة ظهرت بعض النواقص الأخلاقيّة الذميمة والممارسات غير الصحيحة التي تحتاج منّا إلى أن نسعى في تقليلها ومعالجتها مهما أمكن.
- من الخصال الذميمة في مجتمعنا: الأنانيّة وهي أنَّ الإنسان بدأ يهتمُّ ويعمل على تحقيق مصالحه الشخصيّة الفرديّة والضيّقة، ولا يعتني بمصالح الآخرين وهذا ما نجده كثيراً لدى مَنْ تولّى مواقع السُّلطة.
– من الخصال الذميمة في مجتمعنا: عدم التورّع عن الكذب والنفاق واتّهام الآخرين من غير دليل، والتسقيط اجتماعيّاً وسياسيّاً.
- من الخصال الذميمة في مجتمعنا: العصبيّة القوميّة والمذهبيّة والعشائريّة، وهذه تزرع الأحقاد والكراهية بين أبناء الوطن الواحد وتمنع من التعاون فيما بينهم.
- من الخصال الذميمة في مجتمعنا: الاعتداءات والتجاوزات على الآخرين وإن كانوا في مواقع محترمة في خدمة الوطن والمواطن.
- من الخصال الذميمة في مجتمعنا: استخدام العنف في أسلوب حلّ المشاكل والنزاعات الأسريّة وغيرها والتي قد تُحلّ بالحوار والتفاهم أو اللجوء إلى الوسائل القانونيّة.
- من الخصال الذميمة في مجتمعنا: ظاهرة الرشوة والاختلاس والتزوير وغسيل الأموال والتجاوز على الأموال العامّة.
- من الخصال الذميمة في مجتمعنا: ظاهرة التفكّك الأسريّ والانحلال الأخلاقيّ وتعاطي المخدّرات والاتّجار بها والانتحار وميل البعض للتمظهر بمظاهر غريبة بعيدة عن روح الهويّة العراقيّة.
- من العلاجات لهذه المشاكل: تركيز الوعي الفرديّ والاجتماعيّ بأهمّية الأخلاق والقيم منظومةً وسلوكاً والعمل على تحويلها إلى ثقافةٍ عامّةٍ وممارساتٍ تطبيقيّةٍ.
- من العلاجات لهذه المشاكل: إعطاء منظومة القيم والأخلاق استحقاقها في التثقيف بها في المدارس الابتدائيّة والثانوية والجامعات بقدر ما نُعطي الدروس الأكاديميّة من الاهتمام.
- من العلاجات لهذه المشاكل: إنَّ الدولةَ إذا غاب أو ضَعُفَ تأثيرها وردعُها عن الممارسات الخاطئة فلا ينبغي ولا يصحّ لأفراد المجتمع أن يسكتوا عن تلك الممارسات.
- إذا عملنا على الجانب الأخلاقيّ في مجتمعنا نستطيع أن نبني دولةً متقدّمةً ومزدهرة.
- ليس من الصحيح أن نجعل الأخلاق شعاراتٍ نردّدها بل يجب أن تكون ممارساتٍ نطبّقها.
- النظافة وإتقان العمل والرحمة كلّها أخلاق مهمّة يجب أن تتحوّل الى ممارسات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: