شبكة الكفيل العالمية
الى

تراثُ آية الله العظمى الشيخ حُسين الحِلِّيّ (قُدِّس سرُّه) يرى النور

صدَرَ حديثاً عن مركز تراث الحِلَّة التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميَّة والإنسانيَّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبحُلّةٍ تحقيقيّة وتعليقةٍ ومراجعةٍ مضبوطة كتاب (أربعُ رسائِلَ فِي الفقهِ وأُصُولِه) لمؤلِّفِه سماحة آية الله العُظمى الشيخ حُسين الحِلِّيّ(قُدِّس سرُّه)، المنضوي ضمن سلسلة المخطوطات الحِليّة المحقَّقَة التي يعكف المركزُ على إصدارها.

الكتابُ وبحسب ما بيّنته إدارةُ المركز يُعدّ ثروةً أصوليَّةً وفقهيَّة مِن مِداد مدرسة الحِلَّةِ العلميَّة في القرن المنصرم، هذه المدرسة التي تأبى الأفول ببركة أهل البيت(عليهم السلام)، ومداد العلماء العاملين لنشر علوم آل محمَّد ومَنْ حذا حذوهم.

والشيخ الحلّي(قدّس سرّه) كان من نوابغ عصره، ومن الذين تميّزوا بالتحقيق والتدقيق، وكان ذا اطّلاعٍ واسع بالعلوم الدينيّة، وكان فقيهاً متبحّراً، له إحاطة واسعة بالفروع الفقهيّة، وأُصوليّاً محقّقاً له نظريّات وتأسيسات راقية، وهو من المتضلّعين في التاريخ واللّغة والأدب، تتلمذ على يديه أساطينُ العلماء والفقهاء والمراجع، ومنهم:

السيّد علي الحسينيّ السيستانيّ، السيّد يوسف الطباطبائيّ الحكيم، السيّد محمّد سعيد الطباطبائيّ الحكيم، السيّد محمّد تقي الحكيم.. وغيرهم، وتُوفّي(قدّس سرّه) في الرابع من شوّال ١٣٩٤ﻫ في النجف الأشرف، وصلّى على جُثمانه المرجعُ الدينيّ السيّد أبو القاسم الخوئيّ، ودُفن في مقبرة أُستاذه الشيخ النائينيّ في الصحن الحيدريّ قرب مرقد الإمام عليّ(عليه السلام).

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أولت اهتماماً بالغاً وكبيراً لمجال تحقيق النادر من الكتب والمخطوطات، والعمل على إخراجها وإظهارها للعيان من خلال المراكز المتخصّصة بهذا المجال، ووصلت حصيلةُ هذا الجُهد الى مئات الإصدارات المحقّقة التي أصبحت مرجعاً للباحثين والمتطلّعين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: