شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تدعو الجهات الصحيّة لاستنفار طاقاتها لوقاية العباد والبلاد من فايروس "كورونا" والاستعداد سريعاً له

دعت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا الجهات الصحّية في العراق الى استنفار طاقاتها لمواجهة خطر فايروس كورونا القاتل والاستعداد له، جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت في الصحن الحسينيّ الشريف اليوم (26 جمادى الآخرة 1441هـ) الموافق لـ(21 شباط 2020م)، وكانت بإمامة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن:
لا يخفى أنّ الوضع الصحّي الذي بات يهدّد العالم بما يُعرف بفايروس كورنا هو وضعٌ خطير، نسأل الله السلامة وأن يحمي العباد والبلاد منه.

الجهات المعنيّة هي المسؤولة عن بيان مخاطر وطرق العلاج والوسائل المتّبعة للوقاية منه، وتوسعة على نحو الثقافة العامّة لكافّة الناس، وهذا يقع على الجهات الصحيّة فهي المعنيّة بهذا الأمر.

وهنا نناشد المؤسّسات الصحّية التي لديها مشاكل أساساً، لابُدّ أن تكون لها حلولٌ جذريّة حقيقيّة إزاء هذه القضيّة، فالإنسان عندما يتعامل مع الواقع فذلك أفضل ليحدّد المشكلة ثمّ يبدأ بحلّها.

الاستعدادت التي نريدها لابُدّ أن تكون استعدادات بمستوى هذا الخطر الذي نسأل الله تعالى أن لا يأتينا، لكن بالنتيجة (الوقاية خيرٌ من العلاج)، فلابُدّ من الانتباه ولابُدّ من أخذ كافة تدابير الحذر، ومن هنا نناشد جميع الجهات المعنيّة أن تكون بمستوى المسؤولية وأن ترفع قدراتها الى أعلى ما يُمكن، لتجنيب البلاد والعباد من هذا الخطر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: