شبكة الكفيل العالمية
الى

مديرُ مستشفى الكفيل: روّاد الطبّ وفّروا للعراق ملاكاتٍ طبيّة تستطيع أن تجري التداخلات في أغلب المواقف دون الحاجة إلى الخبرات الأجنبيّة

الدكتور جاسم الإبراهيميّ
أكّد مديرُ مستشفى الكفيل التخصّصي الدكتور جاسم الإبراهيميّ أنّ روّاد الطبّ وفّروا للعراق ملاكاتٍ طبيّة عالية المستوى، تستطيع أن تجري التداخلات في أغلب المواقف دون الحاجة إلى الخبرات الأجنبيّة.

جاء هذا خلال كلمةٍ ألقاها في المُلتقى الثاني الخاصّ بتكريم روّاد الطبّ في العراق، الذي أقامه مستشفى الكفيل التخصّصي برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة، عصر هذا اليوم الجمعة (26 جمادى الآخرة ١٤٤١هـ) الموافق لـ(21 شباط 2020م) على قاعة الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) في العتبة المقدّسة.

وجاء في كلمته: "إنّه من دواعي الشعور بالرّضا والفخر أن يقدّم مستشفى الكفيل التخصّصي شكره وامتنانه للجهود الكبيرة التي بذلها أساتذتُنا من الأطبّاء، الذين أناروا الدرب لمئات الآلاف من الأطبّاء على مدى عقودٍ مضت وأفاضوا عليهم من سلوكهم الطبّي الراقي، فضلاً عن المعلومات والمهارات الكثيرة، التي مكّنتهم من خدمة الناس وأنقذت حياة الكثير من المرضى، فنحن في هذه اللّحظة السعيدة نسطّر عرفاننا وشكرنا لهم ولأدوارهم.

وشكراً للعتبة المقدّسة التي مدّت يد العون المعنويّ والمادّي لمستشفى الكفيل، ومكّنته من أخذ دوره في أن يكون أنموذجاً خدميّاً راقياً في تقديم خدمةٍ مميّزة للمرضى، حتّى أولئك الذين ينوون السفر إلى خارج البلاد، لقد شارك مستشفى الكفيل بشكلٍ فاعل ومستشفيات العراق عموماً، في تقديم الخدمات الطبّية لآلاف المصابين من منتسبي القوّات الأمنية والمتظاهرين، خلال الأزمة السياسيّة في الأشهر القريبة الماضية.

وأثبت روّاد الطبّ أنّهم وفّروا للعراق ملاكاتٍ طبيّة عالية المستوى تستطيع أن تجري التداخلات في أغلب المواقف دون الحاجة إلى الخبرات الأجنبيّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: