شبكة الكفيل العالمية
الى

وحدةُ دعم شمال البصرة تصل لدعم المرابطين في محور قاطع صلاح الدين والحضر

سيّرت وحدةُ شمال البصرة للدعم اللوجستي التابعة لشعبة الإغاثة والدعم ، قافلة دعمٍ للمقاتلين المرابطين في محور قاطع صلاح الدين والحضر، وذلك تواصلا لمنهاجها المعد لهذا الغرض.
وقال مسؤولُ وحدة شمال البصرة الأستاذ منير المالكي: "إنّ قافلة المعونات وصلت الى منطقة الحضر لواء أنصار المرجعيّة لواء/44 وكتيبة المدفعيّة، لتقديم معوناتٍ غذائيّة ولوجستيّة للمجاهدين المرابطين هناك، وبعد ذلك توجّهت القافلة الى منطقة جزيرة سامراء حيث يتواجد الغيارى من الملبّين لفتوى المرجعيّة والمرابطين على السواتر الأماميّة".
وبيّن المالكي: "زيارتنا كان لها التأثير في شحذ الهمم بدعمها المعنويّ، إضافةً إلى ما تحمل من دعمٍ مادّي، حيث استبشر الرجال الأبطال بإخوانهم وعلت الأهازيج التي كانت تحمل في أبعاد معانيها إصرار الرجال على الوفاء ومواصلة الطريق حتّى يحقّ الله الحقّ ويحقّقه".
مؤكّداً: "سنبقى على ما عاهدنا الله ومرجعيّتنا عليه، ولا يُثنينا عن مواصلة الطريق شيء، وسنبقى متواصلين مع المجاهدين في كلّ القواطع، حتّى طرد كلّ مَنْ يريد أن يعبث بأمن وسلامة هذا البلد".
من جانبهم قدم المقاتلون المرابطون في القطعات العسكريّة التي تمّت زيارتها، وافر الشكر وعظيم الامتنان لمواكب الدّعم اللوجستيّ التابعة لشعبة الإغاثة في العتبة العبّاسية المقدّسة، على تواصل دعمهم اللوجستيّ والمعنويّ الذي لم ينقطع عن كلّ أبطال القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ ، معتبرين أنّ هذا الدعم ليس بغريبٍ على العتبة العبّاسية المقدّسة التي ما انفكّت وهي تدعم المجاهدين منذ صدور فتوى الدّفاع المقدّسة ولغاية اليوم.
يذكر ان شعبة الدعم والاغاثة التابعة للعتبة العباسية المقدسة كانت قد كثّفت مؤخرا من حضورها وتواجدها في مختلف قواطع العمليّات، من خلال وحداتها والمواكب المرتبطة بها المنتشرة في عددٍ من المحافظات مقدمة دعمها للمقاتلين من القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: