شبكة الكفيل العالمية
الى

إعادةُ إدامة وتأهيل أحد المجمّعات الصحيّة الواقعة على طريق الزائرين

انتهت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة من إدامة وصيانة أحد المجمّعات الصحيّة التابعة لها، التي تقع على طريق (بابل – كربلاء) وتقدّم خدماتها للزائرين طيلة أيّام السنة، وتبلغ ذروتها في مواسم الزيارات المليونيّة ممّا جعل أجزاء منها تتعرّض الى التلف والضرر.
رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة المهندس سمير عبّاس أطلَعَنا على هذه الأعمال بالقول: "جزءٌ من سلسلة الأعمال المكلَّف بها قسمُنا والمناطة به، الشروعُ بأعمال صيانة وإعادة تأهيل وترميم المجمّعات الصحيّة، التي تحتاج الى إدامةٍ وصيانة مستمرّة ومتواصلة من أجل ديمومة عملها، ومنها هذا المجمّع الصحّي المهمّ الذي يقدّم خدماته لملايين الزائرين سنويّاً، وقد انتهى منه مؤخّراً وأظهره بحلّةٍ جديدة وبنفس الخدمات التي كان يقدّمها سابقاً".
وأضاف: "استمرّ العمل في المجمّع الصحّي ما يقرب من شهرٍ تقريباً وشمل كلا الطابقين، وأصبح الآن بحلّة جديدة وجاهزاً لتقديم خدماته للزائرين، ولقد ساهمت في إنجازه عددٌ من الوحدات العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة، وشملت الأعمال فقراتٍ عديدة أهمّها:
- إزالة الأرضيّات المتهرّئة والرطبة للمجمّع الصحيّ.
- معالجة الأرضيّات والجدران التي تمّت صيانتها بموادّ كيميائيّة عازلة للرطوبة والأملاح وتغليفها بمادّة السيراميك.
- إعادة تأهيل جميع السواقي الموجودة داخل المجمّع الصحّي.
- صيانة ومعالجة كافّة أنابيب المياه واستبدال التالف منها والمتضرّر.
- صيانة وإدامة شبكة الصرف الصحّي.
- إعادة تغليف المتضرّر من السقوف بسقوفٍ ثانوية جديدة.
- صيانة الأبواب المتضرّرة واستبدال التالف منها.
- صيانة الشبكة الكهربائيّة التي شملت الأسلاك والمصابيح وقواعدها.
- طلاء بعض جدران المجمّع بالطلاء الدهني العازل للمياه وكذلك طلاء بعض الأبواب.
- تطوير الحديقة الخلفيّة للمجمّع".
الجديرُ بالذكر أنّ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة من الأقسام الحيويّة والفعّالة فيها، حيث يضمّ العديد من الشعب والوحدات والورش العاملة، والملاكات الفنّية والهندسيّة التي تعمل ليلاً ونهاراً في كافّة المنشآت والمرافق الحيويّة في العتبة المطهّرة، من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: