شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُباشر بتأهيل بعض المفاصل المهمّة في دار الحنان للعوق العقليّ الشديد

باشرت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بتأهيل بعض المفاصل المهمّة في دار الحنان للعوق العقليّ الشديد في محافظة كربلاء المقدّسة، وذلك ضمن سلسلة مشاريعها الإنسانيّة والخدميّة التي تقدّمها لعددٍ من القطّاعات.
رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة -وهي الجهة المشرفة على أعمال التأهيل- المهندس سمير عبّاس، بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "إعادةُ تأهيل الدار تندرج ضمن سلسلة المشاريع الإنسانيّة التي تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، فبعد الحصول على موافقة الأمانة العامّة للعتبة المقدّسة شرعت ملاكاتُنا بأعمال التأهيل، حيث شملت المرحلة الأولى عمل كشفٍ موقعيّ للدار لمعرفة ما تحتاجه، بعد ذلك شرعنا بأعمال التأهيل التي شملت مفاصل مهمّة كانت تشكّل عائقاً لتقديم الخدمات في الدار".
من جهته أضاف المهندس محمد مصطفى شاكر الطويل مسؤولُ شعبة الأعمال الإنشائيّة التابعة للقسم، وهي المسؤولة عن إنجاز هذه الأعمال: "هناك الكثير من الأعمال الخدميّة والإنسانيّة التي تقدّمها شعبةُ الأعمال الإنشائيّة، فإنّ هذا المشروع يندرج ضمن خطّة إعادة تأهيل بعض القطّاعات كالمدارس وغيرها التي تقدّمها العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة، وإنّ كوادرنا تتسابق مع الزمن لتقديم العطاء الأفضل في فتراتٍ قياسيّة، من خلال تقديم الصيانة الشاملة لهذه المرافق والمساهمة في جعلها تتلاءم مع ما تقدّمه من خدمةٍ للمجتمع".
وبيّن أنّ الأعمال ستشمل:
- تأهيل وإدامة واجهة الدار وتصليحها وصبغها.
- تركيب أنابيب المياه الثقيلة (المجاري) لمسافةٍ تقدّر بـ(120) متراً، مع إنشاء منهولات جديدة وربط هذا الخطّ بالمحطّة الرئيسيّة.
- تأهيل المجمّع الصحّي للدار وتصليح ما هو متضرّر من أنابيب مياه وتسليكات كهربائيّة وغيرها من الأعمال.
- صيانة المطبخ المركزيّ للدار.
- استبدال التسليكات الكهربائيّة للدار مع تزويده بالإنارة اللازمة.
- تأهيل بعض الغرف في الدار وإعادة صبغها وجعلها ملائمة للاستخدام.
- إكساء بعض الغرف والساحة الوسطى للدار.
- أعمال إضافيّة سيتمّ تنفيذها في حالة احتياج المبنى لها.
وأكّد الطويل: "إنّ إنسانيّة هذا العمل جعلتنا نبذل المزيد من الجهد للإسراع في تنفيذ هذه الأعمال وضمن التوقيتات الزمنيّة المعدّة لها، وجعل هذه الدار -ضمن إمكانيّاتنا المتاحة- تكون ملائمة لتقديم خدماتٍ لمثل هكذا شريحة تحتاج الى بيئةٍ مناسبة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: