شبكة الكفيل العالمية
الى

مجلّاتٌ محكَّمة يُسلّط الضوءُ من خلالها على تراث كربلاء والحلّة والبصرة

يصدر عن مراكز تراث (كربلاء والحلّة والبصرة) ثلاثُ مجلّاتٍ محكّمة ومُعتمدة لأغراض الترقيات العلميّة، تبحث في تراث هذه المدينة أو تلك لترفد المهتمّين والباحثين والدارسين بما هو مغيّبٌ عنهم، ويُشرف عليها نخبةٌ من الأكاديميّين والمختصّين لإخراجها بحُلّةٍ قشيبة.

والمجلّات تصدر فصليّاً وقد لاقت انتشاراً واسعاً، وأصبحت مطلباً للباحثين والمهتمّين بالشأن التراثيّ، والمجلّات هي:

مجلّة تراث كربلاء: مجلّة تراث كربلاء الفصليّة المحكّمة التي دخلت عامها السابع بعشرين عدداً، شملت أبحاثاً ودراساتٍ وتحقيقات تراثيّة رصينة في شتّى أنواع المعارف الإسلاميّة واللّغويّة والأدبيّة والاجتماعيّة والتاريخيّة، لباحثين وأساتذة أكفاء من جامعاتٍ متعدّدة، فهي المجلّة المحكّمة الوحيدة في العراق التي تُعنى بالتراث العلميّ والإنسانيّ لمدينة كربلاء المقدّسة على وجه الخصوص؛ إذ أخذت على عاتقها -منذ تأسيسها- إبراز أهمّية التراث الكربلائيّ الذي يُعطي لهذه المدينة هويّتها الخاصّة التي تميّزها عن باقي المدن الأخرى، ولتعويض ما لحِق بها من ظلمٍ واضطهاد عبر مراحل زمنيّة مختلفة، وللاطّلاع على أرشيفها اضغط هنا،. ولاقتنائها يمكن زيارة معارض البيع المباشر التابعة للقسم في ساحة ما بين الحرمين الشريفين.

مجلّة تراث الحلّة: مجلّةٌ فصليّة محكّمة مُعتمدة لأغراض الترقيات العلميّة، صدر منها اثنا عشر عدداً لغاية الآن، لتحقِّق بذلك تقدُّمًا نوعيًّا من خلال البحوث المنشورة المتنوّعة بين الرسائل المحقّقة والبحوث العلميّة الرصينة، لتحصل بدورها على التحكيم العلميّ على يد نخبةٍ من أفضل الأساتذة والباحثين العراقيّين، ومن مختلف الجامعات العراقيّة.

تحوي هذه المجلّةُ بحوثاً تختصّ بالتراث الحلّي العلميّ والفكريّ، لتعدّ طريقاً ونبراسًا ثقافيًّا يكتنف تاريخ هذه المدينة وواقعها، وبفضل الدعم اللا محدود من إدارتها تمكَّنت المجلَّة من التمدّد الجغرافيّ العلميّ عبر مساحات العلم والثقافة والبحث العلميّ الإنسانيّ المختصّ بتراث الحلَّة الفيحاء، وللاطّلاع على أرشيفها اضغط هنا، . ولاقتنائها يمكن زيارة معارض البيع المباشر التابعة للقسم في ساحة ما بين الحرمين الشريفين.

مجلّة تراث البصرة: مجلّة تراث البصرة هي واحدةٌ من بين المجلّات المحكّمة التي يصدرها القسم، وقد حصلت على الاعتماد الرسميّ من قِبل هيأة الرأي في وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ، وأصبحت من المجلّات العلميّة المحكّمة التي تُعتمد في الترقيات العلميّة للباحثين من أساتذة الجامعات العراقيّة.

تضُمّ بين دفّتيها جملةً من الأبحاث والدراسات الأكاديميّة لباحثين من داخل البصرة وخارجها، في شتّى المواضيع التاريخيّة والتراثيّة والدينيّة والمجتمعيّة وغيرها، التي من شأنها أن تجمع ذلك التراث وتُحييه وتُظهره، وللاطّلاع على أرشيفها اضغط هنا،. ولاقتنائها يمكن زيارة معارض البيع المباشر التابعة للقسم في ساحة ما بين الحرمين الشريفين.

يُذكر أنّ قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، لديه مجلّاتٌ ثقافيّة أخرى متنوّعة تُخاطب طبقات المجتمع على اختلاف مستوياتها، منها (الغاضريّة)، و(ردّ الشمس)، و(الخطوة)، و(الفرقان)، و(نفحات)، وجميع هذه المجلّات متوفّرة في مراكز البيع المباشر للقسم في منطقة ما بين الحرمين الشريفين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: