شبكة الكفيل العالمية
الى

الإمامُ الباقر (عليه السلام) ركنٌ من أركان التدبير الإلهيّ.. محورُ الجلسة البحثيّة الافتتاحيّة لمهرجانه

استُهِلَّت الجلساتُ البحثيّة لمهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ السادس، الذي انطلقت فعاليته صباح اليوم الثلاثاء (25 شباط 2020م) تحت شعار: (الإمامُ الباقر-عليه السلام- ذُخرُ الرّسالة وكنزُ الإمامة)، بجلسةٍ بحثيّة شهدت إلقاء ملخّص بحثٍ للشيخ علي موحان من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، توسّم بعنوان: (الإمامُ الباقر(عليه السلام) ركنٌ من أركان التدبير الإلهيّ) والذي كان محورها العامّ.
وقد طرح الباحث في بحثه ثلاثة فصول كانت على النحو الآتي:
الفصل الأوّل: خصّصه لبيان التدبير الإلهيّ في مسألة الهداية، موضّحاً أنّ التدبير الإلهيّ من جهة الهداية منبعثٌ من لطف الله عزّ وجلّ بعباده، وأنّه بلطفه لابُدّ أن يوفّر لعباده كلّ ما يكون معيناً ومساعداً لهم في الوصول الى كمالاتهم المرجوّة، فهناك جملةٌ من الأمور التي منّ اللهُ بها على الإنسان وعلى رأس هذا الأمور أنّه بعث الأنبياء(عليهم السلام) وعزّز نبوّة الأنبياء بالأوصياء(عليهم السلام)، والمفروض أنّه على هذا الأساس هناك تدبيرٌ إلهيّ يُمكن أن يعبّر عنه بمنظومةٍ متكاملة من التدبير، وإنّ ما قام به الأئمّة(عليهم السلام) أنّه فعلٌ ماديّ له أثرٌ ضخم وكبير، باعتبار أنّهم كلّهم ضمن منظومةٍ إلهيّة، وكلٌّ يؤدّي تكليفه الخاصّ به، وهذا التكليف الخاصّ به إنّما له مدخليّة في هذه المنظومة المتكاملة، وعدم وجود أيّ واحدٍ منهم وبضمنهم الإمام الباقر(عليه السلام) تنهار هذه المنظومة.

أمّا الفصل الثاني: فكان لأثر الإمام الباقر(عليه السلام) في الجهة العقائديّة، فكانت سياسة الدولة في زمنه سياسة تجهيل، فقد حرص (عليه السلام) على أن يحدّد هويّةً للمؤمن تميّزه عن غيره، وإنّها متوقّفة على أمرين أساسيّين، ولاية أمير المؤمنين(عليه السلام) من جهة والبراءة من أعدائه من جهةٍ أخرى، أي لا يُمكن للعقيدة أن تكون مستقرّة إلّا بهذين الجناحين -جناح البراءة والإمامة-.
والفصل الثالث: خُصّص لتأثير الإمام(عليه السلام) بالجانب الفقهيّ، حيث كانت الأجواء في وقته تتبع سياسة التجهيل، ففتح للناس وبيّن لهم مناسك حجّهم وصلاتهم وحرامهم حتّى صاروا يحتاجون اليه بعدما كانوا يحتاجون الى الناس، فكان دور الإمام(عليه السلام) دور هدايةٍ حيث فتح المدرسة الفقهيّة الكبيرة.
هذا وشهدت الجلسةُ العديد من المداخلات والاستفسارات من قِبل الحاضرين وطرح جملةٍ من الأسئلة، التي قام الباحث بدوره بالإجابة عنها وتوضيح ما يلزم توضيحه.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: