شبكة الكفيل العالمية
الى

ختامُ فعّاليات مهرجان الإمام الباقر (عليه السلام) الثقافيّ بنسخته السادسة

اختُتِمت مساءَ اليوم الثلاثاء (25 شباط 2020م) فعّالياتُ النسخة السادسة من مهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ، الذي أقامته الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة تحت شعار: (الإمامُ الباقر-عليه السلام- ذُخرُ الرّسالة وكنزُ الإمامة).
وتضمّن حفلُ الختام تلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم، لتعقبها بعد ذلك كلمةُ اللّجنة التحضيريّة للمهرجان التي ألقاها نائبُ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة الأستاذ عقيل عبد الحسين الياسريّ، وجاء فيها: "إنّ العناية الفائقة التي أولتها العتباتُ المقدّسة للشخصيّات الإسلاميّة الرفيعة، كانت وما زالت من أهمّ الأهداف التي تسعى الى تحقيقها، بدايةً من المهرجانات التي تُقام بذكرى ولادة الرسول الأعظم محمّد(صلّى الله عليه وآله) وولادة الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) وعيد الغدير الأغرّ، ومن ثمّ مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الكبير ومهرجان الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، ومهرجان الإمام السجّاد(عليه السلام) الموسوم بـ"تراتيل سجّاديّة" وغيرها من المناسبات الخاصّة بمواليد ووفيات الأئمّة الأطهار(عليهم السلام)".
وأضاف: "دأبت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بأقسامها المعنيّة الى إحياء أمر أهل البيت(عليهم السلام) في الأمّة، وإعادة نور سيرتهم المباركة ونصوصهم المقدّسة، فهي قد قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال، وقد أولت تاريخ أهل البيت(عليهم السلام) مزيداً من الاهتمام لكونه تاريخاً ناصعاً بالقيم الإنسانيّة النبيلة التي تحتاجها البشريّة على الدوام، وإنّنا على إيمانٍ كامل بأنّ سيرة الأئمّة الأطهار لو عُرضت بالصورة المطلوبة وبُيّنت للناس، لرأينا أثرها في نفوس سائر البشر، إذ هي سيرةٌ إنسانيّة خالصة تؤثّر بمَنْ يقرأها ويسمعها ومَنْ يتأمّل فيها".
وتابع: "نظراً لأهمّية سيرة الأئمّة المعصومين(عليهم السلام) والفوائد المترتّبة عليها والنتائج الكبيرة المتوخّاة منها، ولموقع الأئمّة الأطهار في الدين الإسلاميّ توجّهت عنايةُ العتبة العبّاسية المقدّسة عبر قسم الشؤون الدينيّة وقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة، الى إقامة مؤتمرٍ علميّ ومعرفيّ يدرس سيرة الإمام محمد بن علي الباقر(عليه السلام)، ومواجهته للانحرافات الفكريّة والدينيّة في عصره، وقد عُنون المؤتمر بـ(الإمام الباقر –عليه السلام- ذخر الرسالة وكنز الإمامة)، تزامناً مع ذكرى ولادته المباركة في الأوّل من شهر رجبٍ الأصبّ".
واختتم: "لا يسعنا إلّا أن نتقدّم بالشكر الجزيل لكلّ من ساهم واهتمّ بنجاح هذا المؤتمر المبارك، خدمةً للدين وإحياءً لأمر أهل البيت(عليهم السلام)".
وفي ختام الحفل تمّ توزيع الدروع والشهادات التقديريّة على المشاركين في المهرجان.
تجدر الإشارة الى أنّ هناك أمسيتين واحدة قرآنيّة وأخرى شعريّة، ستُقامان في الصحن العبّاسي المطهّر مساء اليوم، وتأتيان ضمن فعّاليات مهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ بنسخته السادسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: