شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكبُ العزاء تستذكرُ شهادة الإمام الهادي (عليه السلام)

أحيت مواكبُ العزاء الكربلائيّة الذكرى السنويّة الأليمة لاستشهاد الإمام عليّ الهادي(عليه السلام)، وكما هي عادتُهم في إحياء واستذكار وفيات الأئمّة المعصومين(عليهم السلام).
فقد انطلقت صباح اليوم الجمعة (3 رجب 1441هـ) الموافق لـ(28 شباط 2020م) هذه المواكبُ من هيئاتٍ وأطراف منذ ساعات الصباح الباكر من مختلف محلّات المدينة القديمة، قاصدةً ضريحَيْ سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليهما)، لتقديم العزاء لصاحب العصر والزمان(عجّل الله تعالى فرجه الشريف).
وبخطواتٍ أثقلتها مشاعرُ الحزن والأسى وعلى وقعٍ أليم وفدت لاطمةً الصدور وسابلةً دمع العيون، لتدخل الى الصحن الشريف لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) عقب قطعها للشوارع المؤدّية اليه، حيث قدّمت المواكبُ العزاء له لتعرج بعد ذلك بإكمال مسريتها العزائيّة صوب مرقد المعزّى بهذه الذكرى أبي الشهداء الإمام الحسين(صلوات الله عليه)، قاطعةً ساحة ما بين الحرمين الشريفين صادحة الحناجر دامعة الأعين، حتّى وضعت مواكبُ المعزّين رحالها عند مرقده الطاهر ليُعقد في صحنه مجلسٌ للعزاء.
من جهةٍ أخرى أعدّت العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية كعادتهما في استذكار وإحياء مناسبات ولادات ووفيات أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، برنامجاً عزائيّاً اشتمل على العديد من الفقرات العزائيّة التي جسّدت هذه المصيبة، حيث اتّشح صحنا أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) بالسواد وانتشرت مظاهرُ الحزن في جميع أرجائهما.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: