شبكة الكفيل العالمية
الى

نجاحُ تجربة إدخال سلالاتٍ محسّنة من الأغنام

نجحتْ محطّةُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لتربية المواشي والأغنام في إدخال سلالاتٍ محسّنة من الأغنام والعمل على تكثيرها وهذه المحطة تابعة لقسم الشؤون الزراعيّة والثروة الحيوانيّة تابع لشركة الكفيل للاستثمارات العامة، إحدى شركات العتبة العبّاسية المقدّسة.

هذا بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل رئيسُ القسم المهندس علي مزعل لايذ، وأضاف: "كثيرةٌ هي المشاريع التي تبنّتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، ومنها ما يخصّ المجال الزراعيّ والثروة الحيوانيّة الذي أخذ حيّزاً من اهتماماتها، وقد سعت الى تطويره والرقيّ به نتيجةً لما يشهده من إهمالٍ وتراجع من قبل القطّاع الحكومي، ومن تلك المشاريع هذه المحطّة التي شُيّدت بشكلٍ نموذجيّ حديث مستوفٍ لكلّ الشروط والمقوّمات العلميّة، التي من شأنها أن ترتقي بمشاريع تربية الأغنام والزيادة في الإنتاجيّة، وبفعل هذه المقوّمات فقد نجحنا في إدخال وتكثير وتحسين سلالاتٍ من الأغنام، منها النعيمي والعواسي وأنواع أخرى".

مُبيّناً: "أصنافُ الأكباش التي نختارها في عمليّة الإخصاب هي من أرقى الأكباش الموجودة وبإشراف كادرٍ من أطبّاء بيطريّين مختصّين، إضافةً الى مهندسي تغذيةٍ وفريق عملٍ مقسّم يدير أعمال المحطّة وكلٌّ حسب تخصّصه".
وأضاف: "بداية المشروع كانت تبعاً لمنهجيّة مدروسة بـ(740) رأس غنمٍ، أمّا اليوم والحمد لله ونتيجةً لقطع المشروع مراحل متقدّمة وصل العددُ الى أضعاف ذلك، حيث بلغ عددُ الولادات السنويّة أكثر من (1600) حالة ولادة سنويّاً، وهذه طفرة نوعيّة وكمّية بالنسبة لمساحة المشروع".
يُذكر أنّ المحطّة شُيّدت على مساحةٍ تقدّر بـ(450) دونماً، مقسّمة الى (10) مسقوفات مخصّصة للنعاج والكباش وحملان التسمين والولادات كلٌّ على حدة، وتبلغ مساحة كلّ مسقوفٍ منها (1600) متر مربّع مزوّدٍ بكافّة الاحتياجات والمستلزمات الضروريّة، كذلك هي مزوّدة بمسارح طبيعيّة مزروعة بمختلف المحاصيل العلفيّة ومزوّدة بمخزن للأعلاف لتوفير الموادّ الغذائيّة اللازمة للأغنام، ويحتوي المخزن على معملٍ لتقطيع الأعلاف ‏الخشنة كأعلاف التمور وغيرها، والعمل على خلطها مع الأملاح والبروتينات وفق نسبٍ وقياسات علميّة حديثة وبرنامج غذائيّ متكامل، للحصول على ‏أغنامٍ ذات أوزان ونوعيّات جيّدة يتلاءم وهذه السلالات.
تعليقات القراء
1 | قاسم حسين ابرهيم | 01/03/2020 05:52 | العراق
بسم الله الرحمن الرحيم نبارك جهودكم الخير من هذه المشاريع التنموية سأل الله أن يكتب لكم السداد ببركة أبي فضل علية السلام ولكم بالغ التقدير والاحترام
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: