شبكة الكفيل العالمية
الى

الأممُ المتّحدة تدرج مشاريع مكتبة ودار المخطوطات ضمن خارطتها الدوليّة

أدرجت الأممُ المتّحدة مشاريع مكتبة ودار المخطوطات في العتبة العبّاسية المقدّسة ضمن خارطتها الدوليّة، لاستعراضها مع الدول التي ساعدت في إحياء وتطبيق التنمية المستدامة التي أطلقتها سنة 2015م، وتمّ التوقيع عليها من قِبل (96) دولةً من بينها العراق.

مديرُ مركز الفهرسة ونُظُم المعلومات الأستاذ حسنين الموسوي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "تلقّينا مخاطباتٍ من قبل الأمم المتّحدة عن طريق البريد الإلكترونيّ، تطلب منّا إدراج مشاريعنا التي تحقّقت بها أهداف التنمية المستدامة (2020م / 2030م) في الخارطة الدوليّة الخاصّة بالأمم المتّحدة".

وأضاف: "تمّ إعطاؤنا مفاتيح الدخول الى موقع الخريطة وقمنا بإدخال خمسة مشاريع خاصّة بمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، وهي كالآتي:

1- مجموعة ورش العمل الخاصّة بكيفيّة حفظ وصيانة التراث العراقيّ وتحويله رقميّاً، التي أُقيمت في المكتبة الوطنيّة.

2- الندوة الخاصّة بالمكتبات الطبيّة التي أُقيمت في جامعة العميد التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة.

3- الندوة الخاصّة بتطبيق أهداف التنمية المستدامة للمكتبات العراقيّة التي أُقيمت في العتبة العبّاسية.

4- ندوة في كيفيّة حفظ الأطاريح والرسائل الجامعيّة في تطبيق أهداف التنمية المستدامة، وأُقيمت بالتعاون مع جامعة الموصل.

5- مجموعة ندوات للمرحلة الأولى والثانية في الجامعة المستنصريّة/ كلّية الآداب/ قسم المكتبات والمعلومات، في كيفيّة تطبيق أهداف التنمية المستدامة في التعلّم الجيّد.

وكلّ هذه المشاريع حضرها ممثّلون عن وزارة التخطيط العراقيّة والممثّل الرسميّ للأمم المتّحدة في العراق، إضافةً الى رئيس الاتّحاد العربيّ للمكتبات".

الجديرُ بالذكر أنّ الاتّحاد الدوليّ وهو أحد الأعضاء المتخصّصين في الأمم المتّحدة، أطلق في عام 2015م سبعة عشر هدفاً خاصّاً بالمجتمع، وتضمّ الأهداف 64 غاية من ضمن اللّجنة الاستشاريّة وتريد تطبيقها على المكتبات، لكون أنّ الاتّحاد الدوليّ يعتبر المكتبات هي الجزء الأساسيّ والحيويّ والوسيط بين المجتمع والدولة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: