شبكة الكفيل العالمية
الى

حملةُ (الراجين رحمة الله) لدعم الحشد الشعبيّ تصل الى مطيبيجة

لا زالت قوافلُ الخير التي تُطلقها شعبةُ الإغاثة والدعم التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة متواصلةً بأنشطتها وفعالياتها الداعمة لمقاتلي الحشد الشعبيّ، حيث انطلقت حملةُ (الراجين رحمة الله) ضمن وحدة محافظة بابل صوب قاطع عمليّات صلاح الدين وبالتحديد في مطيبيجة.

المُشرف على الحملة الأستاذ ستّار حسين شياع بيّن أنّ: "هذه الحملة هي واحدةٌ من بين حملاتٍ سبقتها وأخرى ستلحقها، وهذا ما عاهدنا الله عليه ومرجعيّتنا الدينيّة العُليا، بأن نبقى مساندين لإخوتنا الذين ضحّوا وما زالوا يضحّون، وهذا أقلّ شيءٍ يمكن أن نقدّمه لهم".

وأضاف: "قام الإخوةُ في الحملة بتقديم ما جادت به أيديهم من سلّاتٍ غذائيّة، إضافةً الى توزيع وجبة طعامٍ أُعدّت لهم، ولم تقتصر على هذه القوّات وحسب بل كانت لنا وقفة مع مقاتلي الشرطة الاتّحادية المتواجدين كذلك في نفس القاطع".
وأكّد شياع: "على الرغم من كلّ الظروف الصعبة من أمطار وعوامل الطبيعة، إلّا أنّنا مستمرّون في دعم قوّات الحشد الشعبيّ التي هي بحاجة الى الدعم، ونحن بدورنا نقدّم إليهم ما يتيسّر من الطعام والأمور الأخرى وكلّ ما يسهم في التغلّب على الضروف التي يعيشونها".
من جانبهم عبّر المقاتلون المجاهدون عن عظيم شكرهم وامتنانهم للجهود الكبيرة المبذولة من قِبل شعبة الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة، على ما تقدّمه من دعمٍ دائم غير منقطع للمقاتلين الأشاوس.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: