شبكة الكفيل العالمية
الى

نِسبُ إنجازٍ متقدّمة يشهدها مشروعُ المجمّع التعليميّ الثاني

بوتيرةٍ متصاعدة وهمّة عالية مستمَدّة من منبع الجود والعطاء أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، تواصلُ الملاكاتُ العاملة في مشروع المجمّع الثقافيّ التدريسيّ الثاني، الذي يقع على طريق (كربلاء - الحرّ) جهودها وبمستوياتٍ متقدّمة تخطّت الـ(65 %).
هذا ما أكّده لشبكة الكفيل رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ، وأضاف: "مشاريع المجمّعات التعليميّة تعدّ من المشاريع الهامّة التي تنفّذها العتبة المقدّسة، وقد أولت لها اهتماماً كبيراً وترجمته على أرض الواقع، حيث لم تشهد أعمالها توقّفاً أو تلكّؤاً وتسير ضمن التوقيتات الزمنيّة والمواصفات الهندسيّة المعدّة لها، ومنها المجمّع التعليميّ الثاني الذي وصلنا الى هذه النسبة لمرحلة الإنهاءات في أعماله، التي تجري بخطوطٍ متوازية وحسب مفصل كلّ عمل".

مبيّناً: "تندرج الأعمال ضمن المرحلة الثانية من هذا المشروع التي تمّ الشروع بها قبيل فترةٍ زمنيّة بعد أخذ الموافقات الأصوليّة الخاصّة بتنفيذها".

وأوضح: "إنّ من أهمّ الأعمال الجارية حاليّاً هي تثبيت المنظومات (الصوتيّات – الإنذار – الحريق – المراقبة – الإناره... وغيرها)، هذا بالإضافة الى أعمال البُنى التحتيّة للمشروع وأعمال التغليف الخارجيّة وإكساء الجدران الداخليّة وتثبيت الأبواب والشبايبك، وغيرها من الأعمال التي لا يتّسع المجال لذكرها والتي تندرج ضمن مراحل الإنهاءات الميكانيكيّة والعمرانيّة والكهربائيّة".

يُذكر أنّ المشروع يقع على طريق (كربلاء – الحرّ) صُمّم تبعاً لتصاميم حديثة، تتلاءم مع ما سيتمّ استخدامه وطبيعة كلّ مُنشَأ، مع الحفاظ على التناغم مع المجموعة الأولى، ويُقام على مساحةٍ تقدّر بـ(10.710م2) ويشمل:

- مدرستين للبنين ذات قاعاتٍ دراسيّة ومختبرات وغيرها من المستلزمات التعليميّة وبثلاثة طوابق ومساحةٍ إجماليّة تبلغ (2.400) متر مربّع.

- روضةً للأطفال تبلغ مساحتها (1.250) متراً مربّعاً وبواقع ثلاثة طوابق.

- قاعةً رياضيّة ذات استخداماتٍ متعدّدة تبلغ مساحتها (1.300) متر مربّع.

- مدرسةً للبنات، وتبلغ مساحتها (2.400) متر مربّع.

- حدائق وطرقاً رئيسيّة وفرعيّة.
تعليقات القراء
1 | حسام محمد جاسم الموسوي | 08/03/2020 14:59 | العراق
السلام عليكم ورحمة الله هل هذا المشروع يشمل المواطنين الذين لايملكون سكن وكيف يكون التقديم عليه جزيتم خيرا
الرد :
وعليكم السلام المشروع تربوي وتعليمي
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: