شبكة الكفيل العالمية
الى

إضافةُ (840) طنّاً لمنظومة التبريد المركزيّ الخاصّة بمرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

انتهت ملاكاتُ شعبة التبريد التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، من تعزيز الطاقة التبريديّة لمنظومة التكييف المركزيّ لصحن وحرم مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وذلك ضمن الاستعدادات الخاصّة باستقبال موسم الصيف وبالاعتماد على الخبرات الذاتيّة من دون الاستعانة بجهاتٍ خارجيّة.
تعزيز الطاقة كان بإضافة أجهزة تبريد (جلرات CARIAR) سعة (840) طنّاً، وقد نُصبت فوق السطح في المساحة المحصورة بين باب العلقميّ وباب الكفّ، وإدخالها للخدمة في منظومة تبريد العتبة العبّاسية المقدّسة المركزيّ، وبطريقةٍ لا تتقاطع مع عملها إذ أصبحت جزءً منها، فضلاً عن ربطها بمنظومة التحكّم الإلكترونيّ.
وشملت هذه الأعمال ما يأتي:
- تجهيز الأنابيب والمعدّات اللّازمة لنصب (الجلرات) الجديدة.
- تفريغ شبكة أنابيب منظومة التبريد بشكلٍ كامل.
- فتح مضخّتين من المضخّات القديمة (primary pump)، وتغيير مكان نصبهما حسب التعديل والإضافة الجديدة على المنظومة، وكلّ ما يتطلّبه ذلك من أعمال حدادةٍ خاصّة بالأنابيب ولحامها.
- نصـب مضخّتيـن جديدتَيْن خاصّتين بـ(الجلرات) الجـديـدة في مكان المضخّات القديمة.
- فتح ورفع أنابيب اثنين من (الجلرات) ونقلهما الى مكان آخر حسب الخطّة الموضوعة لذلك.
- توسعة أنابيب التغذية والراجع للماء المثلّج من خلال استبدالها بأنابيب ذي سعةٍ أكبر، تتلاءم مع الطاقة الإنتاجيّة الجديدة، وإضافة أنابيب أخرى لنفس الغرض لكن في مقطعٍ آخر.
- ربط مغذّيات الطاقة الكهربائيّة بـ(الجلرات) الجديدة وربطها مع كافّة ملحقاتها بنظام التحكّم الإلكترونيّ (BMS).
يُذكر أنّ هذه الإضافة جاءت ضمن الأعمال الخاصّة باستقبال فصل الصيف، ولأجل المساهمة في خلق أجواءٍ عباديّة مثاليّة ومريحة للزائرين، ونتيجةً للتوسّع الذي تشهده العتبةُ المقدّسة كسراديب الصحن الشريف وفتح مساحاتٍ جديدة من جانب، ومن جانبٍ آخر لتُسهم في توفير سعاتٍ تبريديّة احتياطيّة في حال حدوث أيّ عطلٍ أو خللٍ في المنظومة الرئيسيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: