شبكة الكفيل العالمية
الى

صحّةُ كربلاء بالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة تعتزم فتح قاعةٍ للحجر الصحّي للوقاية من فيروس كورونا

أعلنت دائرةُ صحّة كربلاء وبالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة عن افتتاح قاعاتٍ للحجر الصحّي في مجمّع العلقميّ الخدميّ التابع للعتبة المقدّسة توسّم بـ(دار الشفاء) والذي سيُخصّص لمن يشتبه بإصابتهم بالعدوى أو من الملامسين للمصابين وبالأخصّ عوائل المصابين، ليكون كإجراءٍ احترازيّ للحدّ من انتشار فايروس كورونا

مسؤولُ شعبة الطبابة في العتبة العبّاسية المقدّسة الدكتور أسامة عبد الحسن بيّن أنّه: "تواصلاً للتعاون والعمل المشترك بين دائرة صحّة كربلاء والعتبة العبّاسية المقدّسة تمّ الاتّفاق بين الجانبين على تهيئة قاعاتٍ يتمّ استخدامها للحجر الصحّي للمصابين بعدوى فايروس كورونا، أو من لامس أحد المصابين وبالتركيز على العوائل وأفرادها".

وأضاف: "تمّ عقد اجتماعٍ موسّع بين الجانبين وقد مثّل دائرة صحّة كربلاء فيه الدكتور سلام هاشم طبيب اختصاص طبّ مجتمع، وقد تمخّض عنه الشروع بالأعمال الأوّلية لتهيئة هذه القاعات وما تحتاجه من مستلزمات طبيّة ووقائيّة ضروريّة تكفل تحقيق الأهداف المرجوّة منها، وبما يسهم في الحدّ من انتشار هذا الوباء بالإضافة الى تحديد الفريق الذي سيتكفّل بإدارة هذه القاعات".

يُذكر أنّ اللّجنة التي ستتكفّل بتهيئة القاعات تتألّف من دائرة صحّة كربلاء، وشعبة الشؤون الطبيّة وقسم الصيانة الهندسيّة وقسم الإعلام في العتبة العبّاسية المقدّسة، وإدارة مجمّع العلقميّ والجهات ذات العلاقة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: