شبكة الكفيل العالمية
الى

هام: بعد أقل من 48 ساعة العتبة العباسية المقدسة تنقل أغلب المصابين وكل جثامين ضحايا حادث السير في سوريا

وصلت إلى مطار النجف الأشرف فجر هذا اليوم الثلاثاء ١٤ رجب ١٤٤١هـ والموافق لـ ١٠ آذار ٢٠٢٠م جثامين ضحايا حادث السير الذي تعرّض له زائرو مرقد السيّدة زينب(عليها السلام) العراقيون في أطراف مدينة دمشق السوريّة.
ومن الجدير بالذكر عند سماع الخبر المؤلم أوعز المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، بتشكيل وفد من العتبة المقدّسة يتابع ميدانيّاً الأوضاع الصحّية للجرحى والمصابين والإجراءات اللّازمة لنقل الضحايا، والتكفل بعلاج جميع المصابين.
وقد أعلنت العتبةُ العبّاسية المقدّسة أنّها نقلت صباح اليوم الاثنين (13 رجب الأصبّ 1441هـ) الموافق لـ(9 آذار 2020م).المُصابين وأمنت وصولهم إلى مستشفى الكفيل التخصصي، حيث بلغ عددُهم ثلاثين مصاباً توزّعوا بين ثلاث محافظات (بغداد، المثنّى، كربلاء المقدّسة) وتوزّعت إصابتهم بين الطفيفة والمتوسّطة والحرجة.
وهناك أربعة مصابين أوصى الأطبّاء باستمرار رقودهم في المشافي السوريّة، لأنّ حالتهم الصحّية لا تتحمّل نقلهم في الوقت الراهن.
عملية النقل التي لم تستغرق أكثر من 48 ساعة تمت بالتنسيق مع مكتب رئيس الوزراء وقيادة العمليّات المشتركة ووزارة الدفاع، لتأمين طائرةٍ عسكريّة، وأيضاً مع وزارة الخارجيّة العراقيّة وسفارة جمهوريّة العراق في سوريا فضلا عن الحكومة المحليّة في كربلاء المقدّسة ودائرة صحتها، التي وفّرت الاحتياجات والمتطلّبات الطبّية".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: