شبكة الكفيل العالمية
الى

حملةٌ واسعةٌ لتعفير وتعقيم المحيط الخارجيّ للعتبة العباسية المقدسةوالمدينة القديمة

باشرت ملاكاتُ لجنة متابعة الإجراءات الوقائيّة المشكّلة من قِبل العتبة العبّاسية المقدّسة، بتعفير المحيط الخارجيّ لصحن مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والشوارع المحيطة به والمؤدّية إليه، فضلاً عن المدينة القديمة، وذلك ضمن الإجراءات الوقائيّة والاحترازيّة المتّخذة للوقاية من فايروس كورونا المستجدّ، وللحفاظ على سلامة الزائرين ودرء المخاطر عنهم.
مسؤولُ شعبة الشؤون الطبّية في العتبة المقدّسة الدكتور أسامة عبد الحسن بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "ضمن الإجراءات الوقائيّة التي تقوم بها اللّجنة المكلّفة من قِبل العتبة العبّاسية المقدّسة، وبجهودٍ استثنائيّة من قِبل قسم الصيانة الهندسيّة وبإشراف الملاكات الطبيّة؛ تمّ تعفير وتعقيم المحيط الخارجيّ لصحن مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والمنشآت الخدميّة، من حافظات الأمانات ومخالع الأحذية (الكيشوانيّات) ومراكز حفظ الحقائب ومداخل البوّابات الخارجيّة للصحن الطاهر، وكذلك جداره من الخارج".
وأضاف: "كذلك شملت الحملةُ الشوارع المحيطة بالعتبة المقدّسة والمؤدّية إليها والمدينة القديمة، إضافةً الى أماكن تبضّع الزائرين ومناطق استراحاتهم والمطاعم والمجمّعات الصحيّة وغيرها".
وأوضَحَ الدكتور أسامة: "استُخدِمت في هذه العمليّة المطهّرات والمعقّمات التي تُنتجها شركةُ خير الجود، والتي أثبتت فعّالياتها في التعقيم والتطهير".
مسؤولُ وحدة المعدّات الإنشائية في قسم الصيانة الهندسيّة حسن علي عبد الحسين بيّن من جانبه: "تحسّباً لانتشار فايروس كورونا، باشرت ملاكاتُ القسم وبإشراف شعبة الشؤون الطبيّة بتعقيم وتعفير الأزقّة والشوارع المحيطة بالعتبة العبّاسية، حيث تمّ إعداد وتأهيل أشخاصٍ للقيام بهذه الأعمال التي ستكون دوريّة وحسب ما تقرّره اللّجنة".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد اتّخذت العديد من الإجراءات الاحترازيّة للوقاية من فايروس كورونا، وعملت على اتّباع التعليمات الوقائيّة الصادرة من الجهات الصحّية المختصّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: