شبكة الكفيل العالمية
الى

شركةُ خير الجود تؤكّد أنّ هناك جهاتٍ تقلّد منتجاتها من المعقّمات والمطهّرات وتدعو المواطنين إلى الانتباه

أكّدت شركةُ خير الجود بأنّ هناك جهاتٍ قلّدت منتجاتها من (المعقّمات والمطهّرات) وعلامتها التجاريّة دون وجه حقّ، في عددٍ من محافظات العراق.

ودعت في الوقت ذاته المواطنين إلى التأكّد من المنتجات الأصليّة للشركة قبل الشراء، حرصاً على سلامتهم في هذا الوقت الذي يمرّ به العالم أجمع لدرء خطر فايروس كورونا.

مديرُ الشركة المذكورة المهندس ميثم علي البهادلي أكّد: "أنّ المواطنين يمكنهم التأكّد من المنتجات الأصليّة بطريقتين:

الأولى: من خلال الرمز الشريطيّ (الباركود) والـ(QR) الذي تحمله كلّ علبة تخرج من مصنع الشركة، حيث يمكن لكلّ مواطن قراءة (الباركود) والـQR code)) من خلال هاتفه المحمول، ليتأكّد من أنّ المنتج أصليّ.

الطريقة الثانية: جودة اللاصق التعريفيّ على العلبة (الستيكر)، حيث أنّ المنتجات المقلّدة تحمل لواصق ذات جودة أقلّ ويُمكن ملاحظتها بسهولة.

وأضاف: "إنّ الاستغلال الواضح لهذه الفترة الحرجة من قِبل بعض ضعاف النفوس، دفعهم إلى تقليد منتجاتنا التي أثبتت كفاءتها بشهادة الجهات الرقابيّة، لكن الشركة حريصةٌ على حماية منتوجاتها، وتعمل على مدار (24) ساعة من أجل تلبية احتياج المستهلك وإيصالها إلى المحافظات العراقيّة وبأسعارٍ مدعومة تناسب جميع المواطنين بما فيهم ذوي الدخل المحدود".

مؤكّداً: "أنّ من يتعامل باسم الشركة وعلامتها التجاريّة دون وجه حقّ، ستُتّخذ ضدّه الإجراءات القانونيّة وضدّ أيّ منتجٍ مغشوش يحمل علامة الشركة".

من الجدير بالذكر أنّ شركة خير الجود استنفرت طاقتها لمضاعفة الإنتاج خمسة أضعاف، من أجل تأمين حاجة السوق والجهات الصحيّة ولا سيّما بعد شحة الموادّ الأوّلية بسبب ضغط الحاجة، وأكّدت في أكثر من مناسبة على ضرورة المحافظة على أسعارها وعدم استغلال الظرف دعماً للمواطنين وحفاظاً على ديمومة الوقاية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: