شبكة الكفيل العالمية
الى

إختتام فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الرابع

المؤتمرون يشددون على تكثيف دعوة المفكرين و المسرحيين من العرب والمسلمين للمشاركة في دورات المهرجان القادمة

جوائز المهرجان
أختتم عصر اليوم السبت 17 جمادي الاول 1434 هـ الموافق 30 اذار 2013م فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الرابع، وقد جرى حفل الختام في الطابع التحت أرضي لمشروع التوسعة الأفقية للعتبة العباسية المقدسة والذي ابتدأ بتلاوة آي من الذكر الحكيم للقارئ السيد علي أمين ماميثة ومن ثم كلمة قصدية ألقاها الطفل علي سعيد حميد.
ثم جاء بيان اللجنة التحكمية والذي نشر على شبكة الكفيل ( للإطلاع عليه اضغط هنا ) ليأتي بعدها أعلان النتائج والتي أعلنت في وقت سابق على شبكة الكفيل العالمية ( للإطلاع عليها اضغط هنا ) .
ليلقي بعدها نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد عقيل عبد الحسين الياسري بيان مهرجان المسرح الحسيني الرابع " كان السعي النظري في بلورة صيغ تنسجم وتطلعات العتبات المقدسة، في الخروج بآلية معاصرة، يمكنها تجسيد ما يصبو إليه العالم الإسلامي من خلال منظومته الفكرية متجذرا مع واقعيه التاريخي غير مبتعد عن تطوراته الفنية و الإدراكية, مستفيداً من مجساته الأدبية في استنباط رؤية معاصرة, لكل مفصل من مفاصل النهضة الحسينية المباركة، ليضع محددات ترسم بمجملها خارطة مسرح حسيني يسعى لورود حياض الطهر و القداسة".
هذا وقد أوصى المؤتمرون بما يلي :
1 – أبقت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة الباب مشرعاً أمام كل الطاقات والكفاءات الخيرة للخدمة في هذا المضمار المعرفي والإنساني .
2 – اقامة مهرجان لعروض المسرح الحسيني مع الابقاء على مسابقة النص المسرحي الحسيني التي باتت مسابقة سنوية سجلت حضوراً لافتا للمشهد الحسيني العراقي.
3 – استئناف الورش المسرحية الخاصة لكل من (التأليف والاخراج والتمثيل والتقنيات) والتي كانت ضمن فعاليات المهرجان في سنته الثالثة.
4- ترشيح احد نصوص الفائزة في دورة من هذه المسابقة للأنتاج ضمن عروض الدورة الخامسة.
5 – فتح الباب أمام الفرق المسرحية لتختار أحد النصوص الفائزة لهذه السنة، لتقوم بإنتاجه، وليدخل ضمن مسابقة العروض المزمع اقامتها ضمن فعاليات المهرجان في دورته الخامسة.
6 – تحديد مفعوم النص المسرحي الحسيني وآليات اشتغاله بكونه نصا يستمد رؤيته من مضمون واقعة الطف ومنظومته القيمية، على أن يكون هذا النص متحركا داخل نص واقعة وخارجا عنها إلى ما هو معاصر.
7 – الدعوة إلى أن يتسم الأداء التمثيلي بلغة تعبيرية عالمية تحقق التواصل.
8 - تكثيف دعوة المفكرين و المسرحيين من العرب و المسلمين للمشاركة في دورات المهرجان القادمة.
ليتم بعدها توزيع الجوائز على الفائزين العشرة وبعض الشهادات التقديرية للجان التحكمية والتحضيرية ووسائل الأعلام .
وقد تخلل حفل الختام بحث للأستاذ حسين رضا حسين تحت عنوان( جماليات التأويل في الخطاب المسرحي) .
تعليقات القراء
1 | عدي المختار | الثلاثاء 02/04/2013 | العراق
السلام عليكم تحية طيبة لماذا صور تكريمنا لم تنشر؟؟؟ مع محبتي عدي المختار
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: