شبكة الكفيل العالمية
الى

للوقاية من فايروس كورونا: انطلاقُ حملة العطاء للتعفير الجوّي.

أطلقت فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (لواء/26 حشد شعبي) بالتعاون مع شركة خير الجود حملة العطاء للتعفير الجوّي باستخدام الطيران المسيّر.
مشرفُ الفرقة الأستاذ ميثم الزيدي بيّن لشبكة الكفيل: "انطلقت هذا اليوم (١٥ آذار ٢٠٢٠م) حملةُ التعفير الجوّي بواسطة الطائرات المسيّرة التي طوّرتها الفرقة وأزاحت عنها الستار قبل أسبوع، لاستخدامها في رشّ المبيدات ومكافحة آفات المزروعات".
وأضاف: "نظراً للأزمة الصحّية التي يمرّ بها البلد للوقاية من فايروس كورونا، استُخدِمت بدل المبيدات المعقمّات والمطهّرات بالتعاون مع شركة خير الجود لمواجهة انتشار الفايروس والحدّ منه".
مبيّناً: "كانت المرحلةُ الأولى من الحملة التي أُطلق عليها اسم (العطاء) تعفيراً جوّياً للمنطقة الحيويّة في مدينة كربلاء المقدّسة والمنطقة المحيطة بالعتبات المقدّسة".
مؤكّداً: "يأتي هذا العمل ضمن سلسلة إجراءاتٍ وحملاتٍ مستمرّة للفرقة بالتعاون مع الدفاع المدنيّ في محافظة كربلاء المقدّسة، وبناءً على طلب الحكومة المحلّية فيها، وسنستمرّ في تعفير مركز المدينة وأحياء المحافظة".
موضّحاً: "جاء هذا العمل ضمن مشاركة الفرقة في الحملة الكبرى للتعفير والتعقيم لمركز المحافظة والأحياء المجاورة التي أوعزت بها الجهاتُ الطبّية المختصّة، وشرعت بتطبيقها العتباتُ المقدّسة ولا سيّما العتبة العبّاسية المقدّسة، وسنستثمر إعلان الحكومة المحلّية للحظر على سير المركبات والمشاة في الأيّام الثلاثة القادمة من أجل تعفير أكبر مساحةٍ ممكنة".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة شرعت بتطبيق الخطّة الخاصّة بحملة التعفير والتعقيم التي أطلقتها لجنةُ متابعة الإجراءات الوقائيّة المشكَّلة من قِبلها، والتي تستهدف محيط العتبة المقدّسة والمدينة القديمة بشوارعها وأزقّتها وأسواقها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: