شبكة الكفيل العالمية
الى

الملاكات الهندسية العاملة في مشروع التوسعة الأفقية تباشر بمشروع توسعة أبواب الصحن الشريف

جانب من أعمال توسعة باب القبلة
باشرت الملاكات الهندسية والفنية لشركة أرض القدس للمقاولات الإنشائية بأعمال توسعة أبواب الصحن الشريف والتي يبلغ عددها تسعة أبواب .
المدير المفوض لشركة أرض القدس للمقاولات الإنشائية وهي الجهة المسؤولة عن تصميم وتنفيذ هذا المشروع المهندس حميد مجيد بين لشبكة الكفيل " إن هذا المشروع يعتبر من المشاريع المهمة والمكملة لمشروع توسعة العتبة العباسية المقدسة، وله فوائد عديدة فهي تساعد على امتصاص الزخم الحاصل للزائرين وبالأخص في المناسبات المليونية التي تشهدها عتبات كربلاء المقدسة".
وأضاف" كذلك تساعد هذه الزيادة بمساحتها بزيادة في انسيابية دخول وخروج الزائرين أما الفائدة الأخرى التي يقدمها هذا المشروع من الناحية المعمارية والإنشائية، فهو يساعد في زيادة الكفاءة الإنشائية ومتانة الهيكل الرئيسي لها لأن المشروع سيتضمن استبدال الهياكل القديمة والمبنية بالجص والطابوق بأخرى كونكريتية قوية تسند الهيكل الإنشائي الرئيسي للعتبة المقدسة".
وبين المهندس حميد "ستغلف هذه الأبواب من الداخل بالكاشي الكربلائي المعرق ومن نفس النوعية المستخدمة في تغليف العتبة المقدسة لخلق حالة من التناظر المعماري والهندسي، وتزينها نقوش المقرنص الرسمي والمذهب وبما يتناغم ويتلاءم مع النقوش القديمة وما موجودة بداخل العتبة المقدسة".
وأوضح" تمت المباشرة بهذا المشروع بباب القبلة لما له من أهمية وخصوصية في قلوب الزائرين وباب الإمام الحسن عليه السلام في الجهة الجنوبية الغربية للعتبة المقدسة، كذلك ستشمل هذه المرحلة باب الفرات (العلقمي) في الجهة الشرقية للعتبة المقدسة وهو الباب الذي يقصده زائري محافظتي بابل وبغداد ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: