شبكة الكفيل العالمية
الى

فتحُ نافذةٍ على (الحياة السِّياسيّة في البصرة)

يعكف مركزُ تراث البصرة حاليّاً وضمن سلسلة أعماله الخاصّة بالتنقيب وإظهار ما خفي أو غُيّب من التراث البصريّ وتناوله من عدّة جوانب، على مراجعة وتدقيق ومتابعة إصدارٍ سيرى النور قريباً توسّم بـ(الحياةُ السِّياسيّة في البصرة من 14 - 132هـ) لمؤلّفه الدكتور علاء حسن مردان، حيث جاء مكمّلاً لإصداراتٍ سبقته وتناولت حقباً زمنيّة ومواضيع مختلفة مرّت على البصرة، والجانب السياسيّ لها كان أحد النوافذ التي سيطلّ منها المركز على متلقّيه.
والإصدار هذا وبحسب ما بيّنه المركز هو عبارة عن دراسةٍ اتَّسمت بإحاطتِها بمادّةٍ تاريخيّةٍ كبيرةٍ، تغطِّي جلَّ الحوادثِ التي مرّتْ بتاريخ البصرة ممّا ذكره المؤرِّخون، وقدْ عمَدَ المؤلّفُ إلى تقديمها للدِّراسة ليخرجَ بحصيلةٍ مهمّةٍ في دفعِ العديدِ من الشّبُهاتِ التي بثّها التاريخُ في جنباته عن هذه المدينة المعطاء، ولعلَّ أبرزَها وأقساها سمةُ العثمانيّة الجائرة المسيَّسة والكِذْبة الموهومة التي رفعَ عقيرتَها السّاسة، فصدَّقها مَن لاكَ أقوالهم سواء بحُسنِ نيّةٍ وسلامةِ طويّةٍ أم بإرادةٍ وقصْدٍ، مستعرضاً المواقف الخالدة لأهلها في نصرة الحقِّ ضمن مسار التاريخ.
يُذكر أنّ مركز تراث البصرة التابع قسمُ شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة يواصلُ إصدار الكتب والمجلّات والموسوعات، والسلاسل التراثيّة التي تتناولُ تراث مدينة البصرة بحثاً وتأليفاً ودراسةً وتحقيقاً، إسهاماً منه في رفد المكتبة العربيّة والإسلاميّة بالمختارات من هذه الإصدارات، ولتسليط الأضواء على الدور الرياديّ لهذه المدينة في جميع مجالات العلوم والمعارف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: