شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقةُ العبّاس القتاليّة تشاركُ في حملة مكافحة الجراد في محافظة المثنّى

أعلنت فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (لواء/26 حشد شعبي) عن مساندتها لحملة وزارة الزراعة والجهات الحكوميّة في محافظة المثنى، الخاصّة بمكافحة الجراد الصحراويّ الذي وصلت أسرابُه لبادية السماوة، ممّا ينذر بخسائر فادحة إن لم يتمّ اتّخاذ إجراءاتٍ عاجلة تتناسب مع خطره وتزايد أعداده.
مشرفُ الفرقة الأستاذ ميثم الزيدي بيّن لشبكة الكفيل: "إنّ حملة مكافحة الجراد جاءت استكمالاً للحملة الكبرى التي أطلقتها العتبة العبّاسية المقدّسة لمكافحة فايروس كورونا، وبعد وصول مناشدةٍ من قبل ممثّليتنا في المحافظة وأخذ الموافقات الأصوليّة من حكومتها المحليّة، توجّه فريقٌ مختصّ أخذ على عاتقه أمرين، الأوّل تعقيم وتعفير عددٍ من المناطق في السماوة تمّ تحديدها مسبقاً، والثاني هو مشاركة فرقة وزارة الزراعة المكلّفة بمكافحة أسراب الجراد التي داهمت المناطق الصحراويّة في بادية السماوة".
وأضاف: "إنّ الفريق المكلّف بهذه الأعمال تمّ تزويده بموادّ خاصّة لمكافحة الجراد تُرشّ بواسطة مرشّات محمولة على عجلات، إضافةً الى استخدام الطيران المسيّر، وإن أعمال المكافحة لا زالت متواصلة وحسب الخطّة الموضوعة لهذا الغرض".
يُذكر أنّ أسراباً كبيرة من الجراد وصلت مناطق البادية في السماوة وتحديداً في منطقة (انصاب) قرب ناحية (بصيه)، وأنّ كميّة الجراد الواصلة غطّت مساحةً تصل إلى 100 كم مربّع، وقد شكّلت خطراً على المساحات المزروعة.
كذلك أنّ فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (اللواء/26 حشد شعبي)، لا زالت تساند مديريّة الدّفاع المدنيّ لمحافظة كربلاء المقدّسة في الحملة الواسعة لعمليّة تطهير وتعفير مناطق المحافظة، إضافةً الى التوعية والإرشاد للوقاية من وباء كورونا، وذلك تزامناً مع دخول حظر التجوال حيّز التنفيذ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: