شبكة الكفيل العالمية
الى

وحدةُ الإغاثة والدّعم تنظّم حملةً لتطهير وتعقيم مناطق شمال البصرة

نظّمت وحدةُ شمال البصرة التابعة لشعبة الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة، حملةً موسّعة لتطهير وتعقيم المناطق الواقعة ضمن الحدود الإداريّة التابعة لها، لأجل المساهمة في الوقاية والحدّ من انتشار وباء كورونا، وتندرج هذه الأعمال ضمن الحملة التي أطلقتها الشعبةُ في عموم وحداتها المنتشرة في عددٍ من المحافظات، وشملت تعقيم المباني والحدائق والأماكن العامّة.
مسؤولُ الوحدة الأستاذ منير المالكي بيّن قائلاً: "بعد التنسيق مع خليّة الأزمة المتمثّلة بدائرة صحّة القرنة ومركز الدفاع المدنيّ فيها، باشرنا بهذا العمل بعد أن تمّت تهيئة فريقٍ متخصّص، وقد شملت الدوائر الحكوميّة والمحلّات والحدائق وكذلك الدور السكنيّة، وما زلنا مستمرّين في العمل حتّى الانتهاء من كافّة ما كُلّفنا به".
وتابع: "الأعمال لم تقتصر على هذا الحدّ فحسب بل كانت لنا حملةٌ أخرى اتّخذت من الجانب التثقيفيّ والإرشاديّ منطلقاً لها، حيث تمّ توزيع عددٍ من الفولدرات والبوسترات التعريفيّة الإرشاديّة والتثقيفيّة التي تبيّن مخاطر هذا الوباء وطرق وآليّات الوقاية منه".
الأهالي بدورهم عبّروا عن شكرهم وامتنانهم لهذه الحملة التي عدّوها بأنّها ليست غريبةً عن هذه الشعبة، التي كانت لها وقفاتٌ سابقة في دعم المقاتلين وهم يذودون عن تربة هذا الوطن، وها هم اليوم يقدّمون خدماتهم لدرء مخاطر هذ الوباء عن أبنائه، فلهم منّا كلّ الشكر والعرفان.
يُذكر أنّ شعبة الإغاثة والدّعم التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، قد أطلقت حملةً كبرى تحت شعار: (معاً من أجل محاربة كورونا)، لمكافحة هذا الوباء والمساهمة في التقليل من انتشاره والحدّ منه، وقد استنفرت الشعبةُ جميع وحداتها المنتشرة في عددٍ من المحافظات وسخّرت إمكانيّاتها لأجل هذا الغرض، وتبعاً لخطّة عملٍ تنفّذ بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: