شبكة الكفيل العالمية
الى

مشاريعُ المكتبة النسويّة ضمن خارطة الأمم المتّحدة للتنمية المستدامة

أدرجت شعبةُ المكتبة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عدداً من مشاريعها، ضمن خارطة الأمم المتّحدة الدوليّة الخاصّة بمشاريع التنمية المستدامة، حيث أضافت الى الخارطة ستّة مشاريع ثقافيّة تنمويّة كانت قد تبنّتها، عادّةً إيّاها محقّقةً لعدّة أهدافٍ من ضمن الـ(١٧) هدفاً التي اعتمدتها، ضمن مبادرتها التي أطلقتها عام ٢٠١٥م والتي تسعى الى تحقيقها مع نهاية عام ٢٠٣٠م.
هذا بحسب ما بيّنته لشبكة الكفيل مسؤولةُ شعبة المكتبة السيّدة أسماء العبادي، وأضافت: "إنّ المكتبة النسويّة قد تبنّت أنشطةً وفعّاليات ثقافيّة متعدّدة، وعملت خلال تنفيذها أن تكون مستوفيةً لشروط خارطة الأمم المتّحدة، وبحمد الله تعالى فقد تمّت إضافة ستّة مشاريع على هذه الخارطة عن طريق مركز الفهرسة ونُظُم المعلومات".
وتابعت: "أمّا المشاريع المُضافة فهي:
- مشروعُ الندوات التثقيفيّة (الزاكيات الطيّبات).
- مشروعُ أصدقاء المكتبة وروّاد الثقافة.
- مشروعُ فيوضات معرفيّة الخاصّ بإعداد وتأهيل وتزويد المكتبات.
- مشروعُ المبادرة الصحّية التوعويّة الخاصّ بالإصابة بوباء كورونا.
- مشروعُ تنمية وتعزيز المهارات المهنيّة.
- مشروعُ المُلتقى الإعلاميّ النسويّ السنويّ".
واختتمت العبادي: "سنعمل على إضافة مشاريع أخرى تتناسب والجهد الذي تبذله ملاكاتُ المكتبة النسويّة".
كما أشادت السيّدة العبادي بمستوى الجهود التي يبذلها ملاكُ المكتبة النسويّة، من خلال تطبيق هذه الأنشطة وأنشطةٍ أخرى كانت أهلاً ليُعترفَ بها دوليّاً، ولتُثبتَ عمليّاً أنّها شريكٌ أساس في تحقيق أهداف عمليّة التنمية المستدامة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: