شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقةُ العبّاس في محافظة كربلاء المقدّسة تستهلّ مشوارها ضمن حملة مرجعيّة التكافل لإغاثة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة

استهلّت فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة مشوارها ضمن حملة مرجعيّة التكافل، التي أطلقتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة استجابةً لدعوة المرجعيّة الدينيّة العُليا، لدعم وإغاثة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة في الوقت الراهن، الذي يشهد حظراً للتجوال اتُّخِذ للحدّ من انتشار وباء كورونا في معظم المدن العراقيّة، والذي أثّر على المستوى المعيشيّ لهذه العوائل وبالأخصّ التي تعتاش على قوت يومها.
وبحسب ما بيّنه إعلامُ الفرقة فإنّه قد تمّ استهداف عوائل ثلاثة أحياء من محافظة كربلاء المقدّسة، خلال المرحلة الأولى وتقديم سلّاتٍ غذائيّة بواقع (150) سلّة لكلّ حيّ.
مبيّناً: "أنّ اختيار العوائل المحتاجة تمّ بالتعاون مع الجهات المعتمدة اجتماعيًّا وشرعيًّا في تلك المناطق، وتمّ إحصاء تلك العوائل وفق آليّةٍ خاصّة ستمكّن الفرقة من التواصل مع هذه العوائل في حال طال زمن الأزمة -لا سمح الله–، وإنّ الفرقة تسعى لتعزيز رصيد مخازنها من المواد الغذائيّة وغيرها تحسّباً لأيّ طارئ، مع استمرارها في الدعم وتوسعة رقعة المستفيدين".
يُشار الى أنّ الفرقة رفعت قائمةً بالمنافذ المعتمدة عندها لاستلام التبرّعات وتوزيعها على المستحقّين، للاطّلاع عليها اضغط هنا
يُذكر أنّ المرجعيّة الدينيّة العُليا قد دعت الجميع للتعاون وتضافر الجهود، لمساعدة العوائل الفقيرة والمتعفّفة، في ظلّ حظر التجوال المفروض ضمن حملة مكافحة وباء كورونا، وبناءً عليه فقد أطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة حملة (مرجعيّة التكافل) لتغطية النقص الحاصل في معونة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: