شبكة الكفيل العالمية
الى

المرحلةُ الرابعة لمشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا تصل الى نسبة إنجاز50% للهيكل الحديديّ

تُواصلُ ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، العمل بالمرحلة الرابعة لمشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا المستجدّ، التي ستكون جزءاً من مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة، حيث وصل الإنجازُ في هذه المرحلة الى نسبٍ متقدّمة.
وعن تواصل الأعمال الخاصّة بهذه الردهة بيّن المهندسُ المُقيم عمار صلاح مهدي لشبكة الكفيل: "العملُ يسير على قدمٍ وساق وعلى أتمّ وجه، وفقاً للمواصفات المطلوبة وتبعاً للتوقيتات الزمنيّة المحدّدة، حيث وصلت نسبةُ الإنجاز الخاصّة بإنشاء الهيكل الحديديّ الى 50%، أمّا بالنسبة لأعمال التقطيع بمادّة (السندويج بنل) فوصلت نسبةُ الإنجاز فيها إلى 30 %".
مؤكّداً على: "أنّ العملَ يسير بوتيرةٍ متصاعدة وعلى مدار 24 ساعةً، مقسّماً على ثلاث وجباتٍ صباحيّة ومسائيّة وليليّة".
يُذكر أنّ هذا العمل جاء امتثالاً لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا في دعم الملاكات الطبّية، وضمن حملة العتبة العبّاسية المقدّسة لحماية المجتمع من وباء كورونا، إذ باشرت الملاكاتُ العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، وبتوجيهٍ مباشر من المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، بإنشاء وبناء ردهةٍ لعلاج المصابين بوباء فايروس كورونا المستجدّ، في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة، وبإشراف شعبة الشؤون الطبّية في العتبة المقدّسة ومستشفى الكفيل التخصّصي، وذلك كإجراءٍ احتياطيّ إذا استجدّ شيءٌ -لا سمح الله-، وكاحتياطٍ لقاعات دار الحياة في المدينة المخصّصة لاستقبال مثل هكذا حالات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: