شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبةُ الشؤون الطبيّة: إجراءاتٌ صحّية وحملات تعقيمٍ مستمرّة حفاظاً على سلامة الكادر

تُجري شعبةُ الشؤون الطبيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة فحوصاتٍ دوريّة للكادر العامل في مشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا حفاظاً على سلامتهم.

مسؤولُ الشعبة المذكورة الدكتور أسامة عبد الحسن بيّن: "يُجرى فحصٌ دوريّ لملاكات قسم الصيانة الهندسيّة العامل في المشروع، وذلك من أجل الحفاظ على سلامتهم ومتابعة حالتهم الصحيّة، وخصوصاً في هذا الوقت الحرج الذي يمرّ به البلد".

وأضاف: "تأتي هذه الإجراءات ضمن الخطّة الاحترازيّة من قِبل العتبة المقدّسة للوقاية من فايروس كورونا، لكون أنّ موقع العمل يحتوي على أكثر من 50 شخصاً، بالإضافة إلى قربه من ردهة الحميّات (الحياة) في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية، حيث يتمّ علاج الأشخاص المصابين بوباء كورونا".

مبيّناً: "كما يشهد الموقع حملات تعقيمٍ مستمرّة، والتنبيه على أخذ التحوّطات الطبّية اللّازمة للحفاظ على سلامة الكادر العامل".

يُذكر أنّ العمل في مشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا جاء امتثالاً لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا في دعم الملاكات الطبّية، وضمن حملة العتبة العبّاسية المقدّسة لحماية المجتمع من وباء كورونا، إذ باشرت الملاكاتُ العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، وبتوجيهٍ مباشر من المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، بإنشاء وبناء ردهةٍ لعلاج المصابين بوباء فايروس كورونا المستجدّ، في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة، وبإشراف شعبة الشؤون الطبّية في العتبة المقدّسة ومستشفى الكفيل التخصّصي، وذلك كإجراءٍ احتياطيّ إذا استجدّ شيءٌ -لا سمح الله-، وكاحتياطٍ لقاعات دار الحياة في المدينة المخصّصة لاستقبال مثل هكذا حالات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: