شبكة الكفيل العالمية
الى

في سباقٍ مع الزمن: المباشرةُ بالمرحلة الخامسة من مشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا

باشرت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بالمرحلة الخامسة في مشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا المستجدّ، التي ستكون جزءاً من مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة، وتأتي هذه الأعمال ضمن التوقيتات الزمنيّة والمواصفات الفنّية المعتمدة.

المهندس المُقيم عمار صلاح مهدي أكّد لشبكة الكفيل العالميّة: "أنّ الأعمال بالمرحلة الخامسة قد بدأت هذا اليوم، في المقاطع التي شهدت إكمال أعمال المرحلة الرابعة المتضمّنة للهيكل الحديديّ والتقطيع".

مبيّناً: "تتضمّن أعمال المرحلة الخامسة الانتهاء من تركيب قطع مادّة البلوك بياض للغرف، فيما شرعت ملاكاتُ شعبة الكهرباء التابعة للقسم بأعمال التسليكات الكهربائيّة".

وأضاف: "الأعمال جارية للتقطيع بالـ (PVC) للمساحة الخدميّة في كلّ غرفة بالتزامن مع العمل على تغليف الأرضيّات، ومباشرة كادر الصباغة بأعمالهم الأوّلية".

متابعاً: "ما زالت الأعمال جاريةً على إنهاء المرحلة الرابعة بالكامل التي تتضمّن إنهاء نصب الهيكل الحديديّ للجزء الثاني من الردهة، وإكمال تركيب مقاطع (السندويج بنل) حسب القياسات في المخطّط الهندسيّ للمشروع المصادق عليه من الجهة المستفيدة".

يُذكر أنّ هذا العمل جاء امتثالاً لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا في دعم الملاكات الطبّية، وضمن حملة العتبة العبّاسية المقدّسة لحماية المجتمع من وباء كورونا، إذ باشرت الملاكاتُ العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، وبتوجيهٍ مباشر من المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، بإنشاء وبناء ردهةٍ لعلاج المصابين بوباء فايروس كورونا المستجدّ، في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة، وبإشراف شعبة الشؤون الطبّية في العتبة المقدّسة ومستشفى الكفيل التخصّصي، وذلك كإجراءٍ احتياطيّ إذا استجدّ شيءٌ -لا سمح الله-، وكاحتياطٍ لقاعات دار الحياة في المدينة المخصّصة لاستقبال مثل هكذا حالات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: