شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكبُ خانقين تُطلق حملةً موسّعة لمساعدة العوائل المتضرّرة والمتعفّفة وتسخّر لها جميع إمكانيّاتها

عملاً بتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وامتثالاً لها وانطلاقاً من واجبها الإنسانيّ تجاه أبناء الوطن، أعلن مسؤولُ وحدة المواكب الحسينيّة في قضاء خانقين الحاج حيدر جمعة حسين، عن إطلاق حملةٍ موسّعة لمساعدةِ العوائل المُتضرّرة والمتعفّفة، بسبب الظروف التي يمرّ بها البلدُ نتيجة ما اتُّخِذ من حظرٍ للتجوال للوقاية من وباء كورونا، وقد سخّرت لها جميع إمكانيّاتها البشريّة والماديّة وضمن حملة قسم المواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية.

وأضاف جمعة: "إنّ حملتنا متواصلة منذ الأيّام الأولى لصدور توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا، وقد عملنا في بادئ الأمر على وضع خطّةٍ إغاثيّة تضمن إيصال الموادّ الغذائيّة وضمن إمكانيّات مواكبنا المتاحة، التي لم تبخل بشيءٍ تجاه هذه العوائل، حيث تمّ تقسيم الحملة على مقاطع حسب كلّ وحدةٍ إداريّة تابعة للقضاء، وقد تمّ توزيع سلّاتٍ غذائيّة جمعت بين الجافّة والطريّة وحسب احتياج هذه العوائل، وبما يسهم في التخفيف عن كاهلها والوقوف معها جنباً إلى جنب في هذه المحنة، سائلين الباري عزَّ وجلَّ أن يَدفع عنّا هذا البلاء والابتلاء".

وأكّد في ختام حديثه: "سنعمل على الوصول الى العوائل كافّة وسنقوم بتوزيع أكثر من وجبة بإذن الله تعالى إذا ما تمدّدت فترة الحظر –لا سمح الله-".

يُذكر أنّ قسم المواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، قد أعلن عن إطلاقه حملةً موسّعة من قِبل المواكب الحسينيّة المنضوية ضمن ممثّلياته في المحافظات، لإغاثة ومساعدة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة في هذا الوقت الراهن، وذلك امتثالاً لما دعت إليه المرجعيّةُ الدينيّة العُليا بالوقوف مع هذه العوائل ومدّ يد العون والمساعدة لها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: