شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن حملة مرجعيّة التكافل: توزيع أكثر من (1500) سلّة غذائيّة في محافظتَيْ النجف وبغداد

ضمن حملة مرجعيّة التكافل التي أطلقتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة للوقوف مع العوائل الفقيرة والمعوزة، التي تضرّرت من الإجراءات المتّخذة وحظر التجوال للحدّ من انتشار فايروس كورونا، وتلبيةً لنداء المرجعيّة الدينيّة العُليا، شرعت فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة بتوزيع سلّاتٍ غذائيّة على تلك العوائل حسب خطّةٍ وُضعت لهذا الغرض، ومن خلال ممثّلياتها أو من خلال مكاتب حملة الوفاء التابعة لها في المحافظات.

ففي محافظة النجف الأشرف وزّعت (200) سلّة غذائيّة، هذا بحسب ما بيّنه علي عبد الرحيم عضو خليّة الأزمة في الفرقة، وأضاف: "إنّ الحملة التي أطلقتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة استجابةً لنداء المرجعيّة العُليا في مساعدة المتضرّرين من وباء كورونا، شملت في النجف الأشرف تجهيز الموادّ الغذائيّة الجافّة والطريّة بالتعاون ما بين ممثّلياتنا ووحدة الإغاثة والدعم في المحافظة، وإنّ آليّة العمل تتضمّن التنسيق مع معتمدي المرجعيّة العُليا ومختاري المنطقة وبحضور وحدة الإغاثة والدّعم، في تحديد احتياجات المتضرّرين ثمّ تلبيتها بقدر المستطاع والإمكانيّات المتوفّرة وتبرّعات الخيّرين، لنوصلها إلى أبواب المواطنين".

أمّا في محافظة بغداد فقد تمّ توزيع (1400) سلّة خلال يومين فقط، وما زالت متواصلةً عن طريق مكتب حملة الوفاء في المحافظة، هذا بحسب ما بيّنه الأستاذ فاضل الحمداني مديرُ المكتب، مؤكّداً: "إنّ عمليّة توزيع السلّات الغذائيّة مستمرّة للعوائل المتضرّرة من وباء كورونا وفي مختلف مناطق بغداد، منها مدينة الصدر وبغداد الجديدة والزعفرانيّة والكريعات وسبع قصور وغيرها".

يُذكر أنّ المرجعيّة الدينيّة العُليا قد دعت الجميع للتعاون وتضافر الجهود، لمساعدة العوائل الفقيرة والمتعفّفة، في ظلّ حظر التجوال المفروض ضمن حملة مكافحة وباء كورونا، وبناءً عليه فقد أطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة حملة (مرجعيّة التكافل) لتغطية النقص الحاصل في معونة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: