شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكبُ الحيّانية تُنظّم حملةً لتجهيز المتعفّفين بموادّ غذائيّة أثناء حظر التجوال

تلبيةً لنداء المرجعيّة الدينيّة العُليا وضمن الحملة التكافليّة للوقوف مع العوائل الفقيرة والمتضرّرة، جرّاء حظر التجوال المتّخذ للوقاية من وباء كورونا، التي أطلقها قسمُ المواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، ومن خلال ممثّلياته ووحداته في المحافظات العراقيّة، ما زالت مواكبُ الخدمة الحسينيّة متواصلةً بدعم مَنْ تقطّعت بهم السبل من هذه العوائل.

فها هي وحدةُ مواكب الحسين(عليه السلام) في الحيّانية ضمن ممثّلية محافظة البصرة، وبحسب ما أوضحه مسؤولُها الوحدة الحاج سليم عبد الرضا البزوني أنّها: "قد شمّرت عن سواعدها وعقدت عزمها على إغاثة العوائل القاطنة ضمن الوحدة الإداريّة التابعة لنا، ومدّهم بما جادت به أيادي الخير من هذه المواكب بسلّاتٍ غذائيّة متنوّعة، إضافةً الى الموادّ الخضريّة التي تحتاجها كلّ عائلة في هذا الوقت الراهن، أملاً في أن تسهم في التخفيف عن كاهلهم في ظلّ هذه الظروف العصيبة".

وأضاف: "إنّ حملتنا أخذت منحىً تصاعديّاً وقد شرعنا بها منذ الأيّام الأولى لبدء هذه الإجراءات، وقد أعطتنا توصياتُ وتوجيهاتُ المرجعيّة العُليا دافعاً وحافزاً كبيرَيْن، وقد شملت لحدّ هذه اللحظة كلّاً من حيّ الجهاد والمشراق الجديد وصبخة العرب والقبلة والمطيحة ودور الشرطة وأبي الخصيب".

من جانبها أشادت العوائلُ المَشمولة بهذه الحملة وقدّمت الشكر والامتنان لمُساهمة المواكب في رعايتهم ومساعدتهم، سائلين الباري عزَّ وجلَّ أن يحفظ العراق ومرجعيّتنا الدينيّة وأن يكشف هذه الغمّة عن هذه الأمّة إنّه سميعٌ مُجيب الدعاء.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: